العالم

أخر نكتة.. المغرب يتهم إيران بتدريب البوليساريو

في أخر خرجات المخزن، إدعى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بأن بلاده ستغلق سفارتها في العاصمة الإيرانية طهران، كما ستطرد السفير الإيراني من الرباط، بحجة أن حزب الله درب قيادات البوليساريو، وبهذه القصة يحاول النظام المغربي استعطاف الدول الاسلامية وتحريضها على أهالي الصحراء الغربية القابعين تحت وطأة الاستعمار المغربي.فليس هناك أحسن من اللعب على وتر السنة والشيعة، في اطار سياسة البكاء لكسب تعاطف الدول الاسلامية وشعوبها، وها هو المغرب يختلق قصة أغرب من الخيال، غير مبنية لا على حقائق ولا منطق، لينال الدعم ويواصل استبداده في الصحراء المغربية.
من جهته نقل موقع “هسبريس” عن بوريطة تصريحا قال فيه، “لقد عدت للتو من زيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث أجريت بطهران لقاء مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وأبلغته بقرار المملكة المغربية قطع علاقاتها مع إيران”.
وتابع بوريطة، أن السفير المغربي غادر إيران ، متابعا “سأستقبل القائم بالإعمال بسفارة إيران خلال 30 دقيقة من أجل مطالبته مغادرة التراب الوطني حالا”.
وأوضح أن هذا القرار هو رد على ما وصفه بـ “التورط الإيراني الواضح من خلال حزب الله في التحالف مع البوليساريو “.
هذا ولم يصدر بعد أي تعليق من الجانب الإيراني على الخطوة المغربية.

 

“البوليساريو” تنفي تلقيها مساعدات من إيران

نفت “جبهة البوليساريو” اتهامات المغرب بتلقيها مساعدات من إيران، وقال ممثل “البوليساريو” في فرنسا، أبي بشراي البشير: “الجبهة تتحدى الحكومة المغربية تقديم أي دليل يدعم ادعاءها هذا الذي لا سند ولا أساس له على الإطلاق”.
ولفت إلى أن “الجيش الشعبي خاض حربه التحريرية الوطنية بالاعتماد بشكل حصري على الكادر الصحراوي فقط، ولم يسجل طيلة فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال المغربي، وجود عسكري تابع لأية جهة أجنبية أيا كانت”.
وتابع: “هذه الزوبعة تأتي متممة للحملة الهستيرية التي بدأها النظام المغربي، بخرق وانتهاك الجبهة لاتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية، الشيء الذي كذبته هيئة الأمم المتحدة على لسان ناطقها الرسمي ستيفان دوجاريك”.
وختم بالقول: “هذا الادعاء الجديد، هو مجرد خطوة انتهازية يقوم بها المغرب لتعزيز موقعه ضمن التغييرات الإقليمية والدولية الجديدة ويهدف من ورائها إلى محاولة الاحتماء من وقع قرار مجلس الأمن الدولي الأخير، خاصة في ما يتعلق بموعد 6 أشهر الذي يشكل سيفا مسلطا على رقبة الاحتلال من أجل استئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع تحت رعاية الأمم المتحدة”.

 

“حزب الله” يرد على اتهامات المغرب بدعم البوليساريو

نفى “​حزب الله​” اللبناني، في بيان له، الاتهامات التي وجهها لها وزير الخارجية ​المغربية بدعم وتدريب جبهة البوليساريو.

وجاء في بيان الحزب أنه “من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة”.

إقرأ أيضا: الجزائر تستدعي السفير المغربي

 

تعليق

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق