ميديا

أسامة وحيد ينتقد متظاهري الأمازيغية.. “مشكلتكم مع الراية”

اتخذ الإعلامي الجزائري أسامة وحيد موقفا واضحا ومنتقدا للمتظاهرين مؤخرا ضد رفض البرلمان المصادقة على مقترح تعميم استعمال اللغة الأمازيغية، واعتبر أن مشكل هؤلاء المعتصمين مرتبط بالراية الوطنية وليس “اللغة التي يتحججون” بها حسبه.
وطالب أسامة وحيد عبر عدة مناشير، المتظاهرين إلى تقديم حروف، كلمات وأرقام اللغة الأمازيغية أولا ثم المطالبة بتعليمها.
وأضاف صاحب برنامج ‘عمر راسك’بأسلوبه الساخر والمتهكم “أقسم بالله أن أغلبية من يدّعون ويركبون موجة الأمازيغية هذه، لو طلب منهم كتابة نص من 20 سطر، سيستغرق عاما ولن يتمكن.. ثم يقول لك المهم تعميمها فقط.. الشيء الوحيد الذي لا يمكنك أن تخترعه هواللغة”.
وأضاف “كيف يمكن التحاور مع من ينزع النجمة والهلال من الراية الوطنية ويستبدلها بفرشاة أكل.. هؤلاء لديهم مشكل راية، الأطراف الانفصالية (الماك) وراء ذلك فهذا واضح.. هؤلاء لا يهمهم أن تكون الجزائر حتى عبرية، المهم لهم أن لا تكون عربية”.
تجدر الإشارة إلى أن المتظاهرين على قرار البرلمان الجزائري أكدوا أن اعتصامهم هو ضد ما وصفوه بتهميش اللغة الأمازيغية وعدم اهتمام الدولة بموروثهم الثقافي، برغم دسترة الأمازيغية واعتبارها لغة رسمية.

 

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق