الحدث

أكثر من مليون بطال في الجزائر

كشف التقرير السنوي لمحافظ بنك الجزائر النسب الحقيقة للبطالة في الجزائر التي سعى ممثلو الحكومة إلى التقليل منها في كل خرجاتهم، وأحصى التقرير الذي ينتظر عرضه في المجلس الشعبي الوطني في وقت لاحق مليون و 44 ألف عاطل عن العمل.
وجاء في التقرير السنوي الذي يخص التطور الاقتصادي و النقدي للجزائر لسنة 2017 أن النمو الطفيف خارج المحروقات للنشاط الاقتصادي، لم يخفض نسبة البطالة التي ارتفعت إلى 11.7 بالمائة من القوى العاملة مقابل 10.5 في سنة 2016 وأوضح ذات التقرير أن نسبة البطالة عند الشباب بين 16 و24 سنة ارتفعت إلى 28.3 بالمائة في 2017 مقابل 26.7 بالمائة في 2016.
ونقل تقرير بنك الجزائر صورة ضبابية وغير واضحة من خلال تأكيده أن النشاط الإقتصادي الوطني تباطأ خلال 2017 حيث قدر إجمالي الناتج الداخلي 18906.6 مليار دينار ولم يكن نموه من حيث الحجم إلا ب 1.6 بالمائة مقابل 3.3 بالمائة في 2016.
ومن جهة أخرى اكتسب النشاط الاقتصادي خارج المحروقات نموا إجماليا للناتج الداخلي 0.3 نقطة مئوية ليبلغ 2.6 بالمائة مقابل 2.3 بالمائة في 2016 وأوضح التقرير أن القطاع الفلاحي يوظف مليون و102 ألف شخص أي ما يعادل 10.1 بالمائة من القوى المشتغلة.
وفي ذات الصدد نقل تقرير بنك الجزائر صورة سوداء على هذا القطاع الذي انخفضت وتيرة نمو قيمته المضافة من حيث الحجم للمرة الثانية على التوالي حيث بلغت 1.2 المائة في 2017 مقابل 1.8 بالمائة في 2016 و 6 بالمائة في 2015.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق