الحدث

“أنيس رحماني” يشكل خلية هاكرز.. ويخوض حربا إلكترونية

كشفت مصادر مطلعة لـ “الجزائر الآن” أن مدير مجمع النهار الإعلامي “أنيس رحماني” قام مؤخرا بتشكيل خلية من الهاكرز، في حربه الإلكترونية، التي أخذت تحتدم يوما بعد يوم، هذه الخلية مهمتها الولوج للمعلومات الشخصية لخصومه، وقيادة حملة تبليغات على مواقع التواصل الإجتماعي، ضد منتقديه.
وحسب المصادر فإن هذه الخطوة التي اعتمدها أنيس رحماني، بتشكيل خلية الهاكرز، فرضتها عليه الحملات الإلكترونية التي يواجهها يوميا، خاصة الآخيرة مع “أمير ديزاد”.

حملة تبليغات ضد كاتب مذكرات الشاذلي بن جديد

هذه المعلومة أخذت تتأكد يوما بعد يوم، خاصة وأن إدارة فايسبوك، بدأت فعليا في حذف المناشير التي تنتقد “أنيس رحماني”.
مدير النهار يقوم حاليا بتبليغ إدارة “فايسبوك” عن كل من يجرح فيه، لتقوم هذه الأخيرة بحذف تلك المنشورات، مثلما حصل مع كاتب مذكرات الرئيس شادلي بن جديد “بوباكير عبد العزيز”.
الكاتب والإعلامي “بوباكير عبد العزيز”، أكد إدارة الفيسبوك قامت وبناء على شكوى تقدّم بها ضده صأنيس رحماني” بحذف منشور لي عن مساومة مدير النهار للرئيس الراحل “شاذلي بن جديد”، وأضاف “ودون سابق انذار.. حذفت ما نشره أحمد فرحات نقلا عن منشوري.

 

— وقال بوباكير “هذا ما كتبه أحمد فرحات.. إدارة الفيسبوك أخبرتني أنها قامت بحذف منشور لي يعود إلى شهر أوت 2017، دون ذكر أي سبب لذلك، تطرقت فيه إلى الحادثة التي رواها الأستاذ بوباكير عبد العزيز حول مساومة المدعو “أنيس رحماني” للرئيس الشاذلي بن جديد رحمه الله سنة 2012 مقابل عدم نشر أسرار يَدعِي مالك “النهار” أن نجل الشاذلي أدلى بها حصريا لجريدته.. ورغم أن الحادثة تخص الأستاذ عبد العزيز بوباكير ونشرها على صفحته في الفيسبوك شهر ماي 2017 وتحدى وقتها … “أنيس رحماني” تكذيبها، إلا أن إعادة التذكير بها على صفحة الأستاذ بوباكير بمناسبة اصطفاف مالك “النهار” ضد طرطاڤ، مثلما اصطف ضد الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون، لم يعجب على ما يبدو “الذباب الالكتروني” إعلام المتابعين بفضائحهم وما أكثرها، وهم الذين يقتاتون على أسرار الآخرين والافتراء عليهم في كثير من الأحيان، ضاربين بقوانين الجمهورية عرض الحائط…”.
– أ.م

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق