الحدث

أويحيى يوتوعد الحراقة

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى, ان الجزائر ستعيد كل مهاجر غير شرعي “يثبت انه جزائري وذلك وفق أعراف القانون الدولي”

وقال أويحيى في ندوة صحفية مشتركة مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي, جوزيبي كونتي ان “كل من يثبت انه جزائري وفق اعراف القانون الدولي فان الجزائر تسترجع أبنائها” مشيرا ان “الكثير من مواطني دول مغاربية اخرى يتوجهون الى ايطاليا ويقدمون انفسهم على انهم جزائريين”.

و أوضح أن هناك “أزيد من 40 ألف جزائري مقيم في ايطاليا بطريقة شرعية وأقل من 900 شخص اخر يقال انهم يقيمون بطريقة غير شرعية”.

وذكر الوزير الاول ان “للجزائر اتفاقيات ترجع الى 25 سنة تقنن عودة الجزائريين غير المرغوب فيهم في دول اخرى وهي اتفاقيات تتضمن اثبات حالة وجود غير شرعي واثبات ان المعني جزائري و إذا ثبتت هذه الحالات, فالجزائر من واجبها استلام أبنائها” مشيرا الى “وجود حالات عودة تتراوح بين 5 و10 اشخاص اسبوعيا من عدة بلدان”.

وبشأن الهجرة, جدد اويحيى موقف الجزائر “الرافض لاقامة مراكز تجميع المهاجرين غير الشرعيين”, مشددا على “ضرورة تجفيف منابع الهجرة غير الشرعية” و عدم الاكتفاء بمثل هذه الحلول.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق