الحدث

إضراب بمدارس العاصمة يوم 22 أكتوبر

تزامنا مع وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية للجزائر وسط

يدخل المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية في إضراب يوم 22 أكتوبر الجاري تزامنا مع وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية للجزائر وسط في نفس اليوم.

وأشار إشعار للإضراب صادر عن المجلس الولائي لنقابة كناباست أن اضراب 22 أكتوبر يأتي لأجل تجسيد مطالب أهمها إلغاء التحويلات التعسفية وغير القانونية في حق الأستاذة ونقلهم من مناصبهم.

وطالبت كناباست العاصمة بإلغاء قرار طرد الأستاذة الذين وظفوا عبر الأرضية الرقمية،من مركز ايوائهم والذين جاؤوا من خارج الولاية لأداء مهاهم التربوية. بالإضافة إلى إلغاء القراارت التعسفية التي تمس بحرية العمل النقابي.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق