الحدث

إطلاق سراح “عدلان ملاح”

بعد حوالي الشهر من الحجز، تم إطلاق سراح عدلان ملاح، مدير موقعي “دزاير براس” و”الجيري ديراكت”.
وقررت المحكمة إخلاء سبيله عدلان ملاح، بعد أن تم احتجازه نتيجة ثلاث شكاوى من أطراف، هم أنيس رحماني، مدير مجمع النهار، والوالي عبد القادر زوخ، وجهة ثالثة.

و أصدرت محكمة الجنح لسيدي امحمد بالجزائر العاصمة،  حكما بالإفراج المؤقت في حق الصحفي ومدير الموقع الالكتروني “دزاير براس” عدلان ملاح مع تأجيل محاكمته ليوم 7 فبراير 2019.

و كان الصحفي عدلان ملاح رهن الحبس الاحتياطي منذ 26 أكتوبر المنصرم بتهمة “التهديد بالتشهير و الابتزاز بإفشاء أمور شائنة بغرض الحصول على أموال، القذف بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص، نقل مكالمات و أحاديث خاصة وسرية و تسجيلات وصور في أماكن خاصة بدون إذن صاحبها أو رضاه و الاحتفاظ بها ووضعها في متناول الجمهور.

وتمحورت دفاعات هيئة دفاع الصحفي عدلان ملاح و المتكونة من قرابة 20 محامي وعلى رأسهم بن يسعد نور الدين و بن يخلف الشريف و براهمي حسان و فاطمة الزهراء بن براهم حول حالته الصحية المتدهورة لاسيما معاناته من مرضي الربو و القلب مما يستوجب دخوله للمستشفى فضلا عن خلو الملف من الشهود مع الاستناد على المادة 50 من الدستور التي “تمنع أن يكون الصحفي محلا لعقوبة سالبة للحرية”.

كما اكدت هيئة الدفاع أن موكلهم يقدم جميع الضمانات لامتثاله أمام القضاء يوم المحاكمة الذي سيكون في 7 فبراير القادم.

لم يعارض وكيل الجمهورية لمحكمة الجنح لسيدي محمد طلبا الافراج المؤقت في حق الصحفي عدلان ملاح وكذا تأجيل محاكته ليوم 7 فبراير 2019.

و في تصريح للصحافة اعتبرت هيئة المحامين أن إفادة موكلهم بالإفراج المؤقت “يعد بمثابة انتصار للعدالة الجزائرية ولحرية التعبير”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق