الحدث

إقرار حالة الشغور في البرلمان

أعلن مكتب المجلس الشعبي الوطني، في اجتماع طارئ عقده  الأربعاء 17 أكتوبر، إقرار “حالة شغور منصب رئيس المجلس”.

وأعلن المكتب في بيان صادر عقب الاجتماع الذي ترأسه النائب الحاج العايب بصفته الأكبر سنا في المجلس، “حالة الشغور نتيجة لوضعية الانسداد التي تعيشها الغرفة السفلى للبرلمان وشلل جميع أنشطتها منذ أسابيع إثر قرار أغلبية النواب (351 نائب) سحب الثقة من رئيس المجلس، السعيد بوحجة، ومطالبته بتقديم استقالته.

كما قرر المكتب، إخطار لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس، لتقديم تقرير إثبات هذا الشغور، وذلك في أجل أقصاه “أسبوع واحد”.

القرار جاء عقب اجتماع المكتب وقيام النواب منذ الأمس الثلاثاء بالاعتصام أمام مدخل البرلمان للمطالبة برحيل بوحجة، هذا الأخير الذي اتخذ قرار عدم الحضور، تفاديا للتهديد الذي أصدره النواب بمنعه من دخول مكتبه.

 

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق