الحدث

إلغاء زيارة الجيش للبرلمان

تم إلغاء الزيارة التي كانت مرتقبة الإثنين 15 أكتوبر، لضباط وضباط سامين وإطارات من الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة لشرشال إلى المجلس الشعبي الوطني، دون تحديد تاريخ جديد لها.

وحسب ما ذكرت “الخبر”، فإن النشاط كان مبرمجا في إطار تقاليد معمول بها مع مختلف الأسلاك الأمنية، حيث يلتقي نحو 60 ضابطا وضابطا ساميا مع إطارات البرلمان في إطار تبادل خبرات وأنشطة وورشات عمل، مشيرا إلى أن إدارة المؤسسة أنهت صباح الإثنين كل الترتيبات البروتوكولية لاستقبال الوفد، قبل أن تعلم أنه تم إلغاء الزيارة دون تحديد تاريخ جديد لها.

ويأتي إلغاء الزيارة في سياق الأزمة التي تشهدها المؤسسة التشريعية بين رئيسها والأغلبية البرلمانية التي تشكلها أحزاب الموالاة، ويُرجح متابعون أن إلغاء النشاط الذي تزامن مع وجود أزمة، يُراد من خلاله تفادي إعطاء قراءة سياسية للزيارة، أو استغلاله من قبل السياسيين.

إقرأ أيضا: الأفلان يحيل بوحجة على لجنة الانضباط ورفع الغطاء السياسي عنه

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق