الحدث

استقالة ولد عباس من الإفلان

قدم الأمين العام لجبهة التحرير الوطني استقالته من قيدة الأفلان.

وجاءت الاستقالة لإنهاء أزمة داخل الحزب العتيد، بعد أن اتهم بالانفراد بالقرارات وتغييب كامل الهياكل الرسمية، ومن المتوقع أن يخلفه مؤقتا موعاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الطني.

وأودع ولد عباس عطلة مرضية طويلة الأمد بعدما تعرض الأربعاء فجرا، إلى نوبة قلبية حادة، وألزمه الطبيب بالخلود إلى الراحة التامة مدة 45 يوما.

وسيعوض رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، ولد عباس المستقيل بعد تنحيه من منصبه على رأس جبهة التحرير الوطني، حيث من المنتظر، ليكون على رأس قيادة جماعية للحزب إلى غاية عقد المؤتمر.

وفي وقت أرجع فيه سبب الإستقالة إلى أسباب صحية، ربطت أطراف أخرى الاستقالة بإلقرارات المنفردة، فيما يتعلق انتخابات مجلس الأمة والانتخابات اللاحقة.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق