الحدث

الأمن يحقق في فيديو ضرب الشرطي لمناصر المولودية

إصابة 18 شرطيا و22 مناصرا بعد مقابلة المولودية وبلعباس

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن مصالحها باشرت التحقيق في صحة الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذي يظهر سلوك غير لائق لبعض أعوان حفظ النظام أثناء تأدية مهمتهم في إعادة حفظ النظام بالملعب، وهذا بعد نهاية مقابلة مولودية الجزائر- إتحاد بلعباس، أمس الثلاثاء 13 نوفمبر 2018، بملعب 05 جويلية بالجزائر العاصمة.

وأَافادت المديرية في بيان لها أنها ستتخذ الإجراءات الإدارية اللازمة، وأشارت إلى أنه تم بعد القابلة توقيف 42 شخص أثناء هذه الأحداث، 22 منهم بسبب الإخلال بالنظام العام والآخرون بفعل حيازة أسلحة بيضاء ومخدرات ومؤثرات عقلية.

وتأسفت المديرية العامة للأمن الوطني لأحداث الشغب التي شهدتها نهاية مقابلة مولودية الجزائر- إتحاد بلعباس،حيث سجلت مصالحها إصابة 18 شرطي، 4 منهم في حالة خطيرة، و22 مناصر مع تحطيم 10 مركبات تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني ومركبة خاصة وسيارة إسعاف تابعة للحماية المدنية.

 

كما تجدد المديرية العامة للأمن الوطني دعواتها للمناصرين في كافة ملاعب الجمهورية للتحلي بالروح الرياضية، وأن مصالحها عازمة على أداء مهامها الدستورية المتمثلة في حماية المواطن والممتلكات مع الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية.

يشار إلى أنه بعد نهاية مقابلة مولودية الجزائر و إتحاد بلعباس، سجلت أحداث شغب، وتم تداول عدة فيديوهات وصور توضح الخسائر وأعمال العنف، لكن فيديو ضرب بعض أفراد الشرطة لمناصر ألقي عليه القبض، صنع الحدث وتم تداوله على نطاق واسع، بسبب الضرب المبرح الذي تعرض له ذلك المناصر.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق