الحدث

الباك بعد رمضان

بكالوريا الجزائر
بكالوريا الجزائر

أظهرت نتائج الاستشارة حول تواريخ إجراء امتحان البكالوريا 2018 التي انتهت الخميس 15 مارس، عند منتصف الليل تأييدا كبيرا لصالح تغيير التاريخ من 19 إلى 24 يونيو بنسبة 3ر71 % مقابل 7ر28 % لصالح الإبقاء على الفترة السابقة من 3 إلى 7 يونيو حسبما جاء في موقع الانترنت لوزارة التربية الوطنية.
و مست الاستشارة التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية الاثنين الفارط المترشحين المتمدرسين والأحرار و الأساتذة و المفتشين الذي استدعوا للاختيار بين اقتراحين تمثلا في الابقاء على التاريخ المحدد سابقا من 3 إلى 7 يونيو 2018 أو تغيير الفترة من 19إلى 24 يونيو 2018.
و تم التوضيح أن “75ر67 % من أساتذة التعليم الثانوي صوتوا لصالح تغيير تاريخ إجراء البكالوريا مقابل 25ر38 % لصالح الإبقاء على التاريخ السابق في حين صوت 20ر67 % من مدراء الثانويات لصالح تغيير الفترة مقابل 80ر32 % لصالح الإبقاء على الفترة السابقة و 09ر69 % من المفتشين لصالح تغيير التاريخ مقابل 91ر30 % صوتوا من أجل إبقاء الفترة.

و حسب مصدر مقرب من وزارة التربية الوطنية بلغ عدد التلاميذ الذين صوتوا في إطار هذه الاستشارة على موقع الوزارة http://bac.onec.dz أكثر من 50.000 ناخب إلى غاية الخميس على الساعة الرابعة مساء (16.00).

و أعربت العديد من النقابات و جمعيات أولياء التلاميذ عن تأييدهم لقرار تأجيل تاريخ إجراء امتحان البكالوريا إلى ما بعد شهر رمضان لتمكين الطلبة من إجراء الامتحان في ظروف مواتية لاسيما بعد الاضطرابات و حالات القلق التي لحقت بهم جراء إضراب الأساتذة.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق