ميديا

التلفزيون الجزائري يستعين بشركة أجنبية فقط لإنشاء قناة يوتيوب

التلفزيون الجزائري
التلفزيون الجزائري

لاحظ مشاهدو التلفزيون الجزائري مؤخرا إعلان القناة مرارا لقناته الجديدة على يوتيوب، بعد طول انتظار لمثل هذه الخطوات، غير أن الجديد في الأمر يبدي أن المؤسسة تكون قد لجأت إلى شركة أجنبية وأنفقت مالا كثيرا من أجل ذلك.
وكشف الصحفي والكاتب علاوة حاجي عن لجوء التلفزيون الجزائري، وعقب تفكيره أخيراً، في إطلاق قناة رسمية له على يوتيوب إلى شركة سورية مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تنفيذ المشروع.
وقال علاوة الذي اشتغل صحفيا في عدة جرائد وعمل بالإذاعة الوطنية، في منشور له على الفايسبوك: “الغريب أن المؤسّسة تتوزّع على 16 مديرية وتدفع رواتب شهرية لآلاف الموظّفين وتتعامل مع عشرات “علب” الإنتاج والإعلان الخاصّة، لكنها لجأت إلى شركة سورية متخصّصة في تقديم حلول الوسائط الرقمية، مقرّها في الولايات المتّحدة الأمريكية، لتنفيذ الفكرة!”.
وواصل الصحفي منشوره منتقدا التلفزيون الجزائري شكلا، حيث تحدث عن تأخره في فتح قناة على يوتيوب رغم أن الصورة هي تخصصه، كما انتقد بشدة اللوجو والخطوط المستخدمين في كل الفنوات الوطنية.
وتأخر التلفزيون الجزائري كثيرا في فتح قناة رسمية على يوتيوب، في وقت أصبح بعض الشباب وحتى التجار ينشطون أساسا فيه لتاحقيق الشهرة، وعلاوة عن ذلك فإن اللجوء إلى شركة أجنبية لإنشاء قناة على يوتيوب يعد أمرا غير مفهوم، إذ يمكن لمصمم شاب أن ينشئ قناة احترافية في وقت قصير دون الحصول على مال كثير، وفي أقصى الظروف كان يمكن للتلفزيون الجزائري أن يستعين بوكالة اتصال شابة لتنفيذ المهمة بكل سهولة، أما أن تضطر المؤسسة للسعي إلى أمريكا فإن هذا غير معقول، فماذا يحدث في مبنى شارع الشهداء؟

  • وكالات

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق