الحدث

الجزائريون.. حذاري في فرنسا

وجه المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من الرعايا الجزائريين المقيمين أو المتواجدين على الأراضي الفرنسية في زيارة ، توخي أقصى درجات الحيطة والحذر في تنقلاتهم بالعاصمة الفرنسية.

وقال المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان أنه “ليس لديه دليل على وجود خطرللجزائريين ولكن على سبيل الإرشاد والدعوة للحيطة والحذر”.

وكانت قبل أيام، قد توفيت مواطنة جزائرية تبلغ من العمر 80 سنة، بمدينة مرسيليا بعد إصابتها بقنبلة مسيلة للدموع، على خلفية المظاهرات التي تشهدها فرنسا منذ أسبوعين، والمعروفة باحتجاجات “السترات الصفراء”، وهذا بعدما تعرضت الضحية إلى قذيفة في وجهها، عندما كانت بصدد غلق نوافذ منزلها الموجود في الطابق الرابع .

وتعيش العديد من المدن الفرنسية، منذ أيام صدامات عنيفة بين ما يعرف بالسترات الصفراء، احتجاجا على السياسة الاجتماعية للحكومة وبين الشرطة.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق