منوعات

الجزائر تجعل 16 ماي.. يوما عالميا للعيش معا بسلام

صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة و بمبادرة من الجزائر بالإجماع على لائحة تعلن من خلالها يوم 16 ماي يوما عالميا للعيش معا بسلام.
وأوضحت البعثة الدائمة للجزائر لدى الامم المتحدة ان هذا المسعى الجزائري الذي يندرج في اطار جهود ترقية قيم ثقافة السلم والمصالحة على المستوى الدولي قد حظيت بموافقة اكثر من مائة دولة عضوة في الامم المتحدة وهي تهدف الى تكثيف جهود المجتمع الدولي من اجل السلام والتسامح والاندماج و التفاهم والاخوة.
وسيكون الاحتفال السنوي للدول والامم المتحدة والمنظمات الدولية والاقليمية والمجتمع المدني والاشخاص بهذا اليوم العالمي فرصة للجميع من اجل التعبير عن الرغبة في العيش والعمل معا موحدين في ظل الاختلاف و التنوع من اجل اقامة عالم في كنف السلام والتضامن و الانسجام.
كما سيتم احياء هذا اليوم من خلال مبادرات تربوية ونشاطات تحسيسية تهدف الى ترقية المصالحة والعيش معا في سلام والتسامح و التعايش السلمي والمتناغم والتفاهم والاحترام المتبادل بدون تمييز عرقي وجنسي و ثقافي و حضاري و لغوي او ديني.
ومن خلال هذه اللائحة تدعو الجمعية العامة البلدان الى مواصلة ترقية سياسة المصالحة الوطنية في بلدانهم على غرار التجربة الجزائرية التي بادر بها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة من اجل المساهمة في السلم و التنمية المستدامة بالتعاون مع الاطراف الفاعلة سيما المجتمعات الدينية وزعمائها.
كما عينت الجمعية العامة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) كهيئة دولية مكلفة بتسهيل عملية احياء هذا اليوم العالمي للعيش معا بسلام بالتعاون مع الهيئات الاخرى المختصة.
المصدر: وكالات

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق