الحدث

الحرائق أتلفت أكثر من 320 ألف هكتار من الغابات ما بين 2008 و 2017

شهدت الفترة الممتدة ما بين 2008 و 2017 إتلاف أكثر من 320.000 هكتار من الغابات في الجزائر جراء الحرائق أي ما يمثل معدلا سنويا يقدر ب 31.300 هكتار استنادا إلى حصيلة للمديرية العامة للغابات.
وأوضحت المديرية العامة للغابات أن مجموع 320.409 هكتار من المساحات الغابية أتت عليها النيران ما بين 2008 و 2017 عبر التراب الوطني بحيث تم تسجيل 31.513 بؤرة حريق خلال هذه الفترة أي ما يمثل معدلا سنويا يقدر ب 31.300 هكتار من الأراضي الغابية المتلفة و 30.000 هكتار/سنويا من الأرضي الغابية التي أعيد تشجيرها.
وتتمثل الفضاءات المتضررة في الغابات (155.270 هكتار) و الجبال (85.388 هكتار) و الأحراش (79.751 هكتار).
وتعد منطقة الغرب التي تتوفر على مساحة غابية تقدر ب193.647 هكتار الأكثر تضررا ب 24.725 هكتار من الغابات المتلفة أي 13 % من المساحة الغابية الإجمالية للبلاد متبوعة بالشرق التي تضم 800.239 هكتار من الغطاء الغابي ب86.246 هكتار من المساحات المتلفة أي 11 % من المساحة الإجمالية و الوسط (446.936 هكتار من الغابات) ب 44.300 هكتار من الغابات المتضررة جراء النيران مما يمثل 10 % من المساحة الإجمالية للبلاد.
وتقع حوالي 44 % من مجموع الغابات المتلفة جراء الحرائق ما بين 2008 و 2017 في خمس ولايات و هي سيدي بلعباس (11 %) و بجاية (9 %) و تيزي وزو و الطارف و جيجل (11 % لكليهما) حسب ذات المصدر.
وصنفت المديرية العامة للغابات أسباب الحرائق كالتالي : مجهولة (2.244 بؤرة حريق) و مشتبه أن تكون إرادية (688 بؤرة) و نشاطات فلاحية (30 بؤرة ) و لامبالاة (25 حريق).
وتغطي الثروة الغابية الوطنية مساحة إجمالية تقدر ب 4.149.400 هكتار تضم الغابات الطبيعية (1.329.400 هكتار) و الجبال (1.844.400 هكتار) و التشجير (972.800 هكتار) و المساحات الخضراء (3.000 هكتار).
ومن بين أهم أنواع الأشجار التي تزخر بها الجزائر نذكر الصنوبر الحلبي (69 %) و بلوط الفلين (21 %) إضافة إلى الأرز و الصنوبر البحري و البلوط و العفصية و الأوكاليبتوس.
ويتضمن مخطط التشجير الذي شرع في تجسيده سنة 2000 تشجير أكثر من 2ر1 مليون هكتار على مدى 20 سنة.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق