الحدث

الخارجية تدعو السفارات الى وقف أنشطتها مع الجمعيات الجزائرية

دعت وزارة الشؤون الخارجية في مذكرة لها، الممثليات الدبلوماسية المعتمدة في الجزائر الى وقف اتصالاتها مع الجمعيات الخيرية.

وتنص المذكرة على أنه يجب على السفارات التي تستقبل ممثلي المجتمع المدني كجزء من برامج التبادل أو التكوين، أن تتوقف عن ذلك، حيث تم اتخاذ الإجراء الجديد في سياق الحملة للانتخابات الرئاسية، وقد يكون ذلك مؤقتًا.

و رفضت بعض الممثلات الدبلوماسية التعليق عن ذلك  في حين قال مسؤول كبير في السفارة الأمريكية إن “السفير والسفارة الأمريكية تجريان محادثات مع جميع قطاعات المجتمع الجزائري – الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص، وهي تقوم بمهمة تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة والجزائر. هذه المحادثات جزء من المشاركة الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم “.

وفي الأيام الأخيرة ، أجرى العديد من السفراء ، بما في ذلك أعضاء في الاتحاد الأوروبي وأمريكا الشمالية ، محادثات مع المرشحين للرئاسيات ومع قادة الأحزاب.

وقد أوضحت الجمعيات والنقابات أنها تحافظ على علاقات ودية مع جميع الممثليات الدبلوماسية في الجزائر “من خلال التبادل المهني أو الثقافي أو التكويني أو العلمي”، حيث قال رئيس جمعية وطنية طلب عدم ذكر اسمه “جميع اجتماعاتنا شفافة وعلنية وعامة”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق