رياضة

الروسي حبيب يهزم ماكغريغور ويتربع على عرش الفنون القتالية المختلطة

حبيب ضد ماكغريغور
حبيب ضد ماكغريغور

حافظ البطل الروسي حبيب نورمحمدوف، على لقب بطل العالم للوزن الخفيف بالفنون القتالية المختلطة، بعد تغلبه على الإيرلندي كونور ماكغريغور خلال دورة UFC 229 في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.

وانتهى النزال باستسلام ماكغريغور في الجولة الرابعة بعد أن قام حبيب بخنقه ليجبره على الاستسلام مثلما وعد المقاتل الروسي قبل النزال.

وبهذا الفوز حافظ حبيب البالغ 30 عاما على لقب بطل العالم للوزن الخفيف والذي حققه بعد تغلبه على منافسه الأمريكي آل ياكوينتا في الـ8 من أبريل الماضي ضمن دورة 223 UFC للفنون القتالية المختلطة، ورفع عدد انتصاراته إلى27 خلال مسيرته الاحترافية من دون تعرضه لأي خسارة.

بينما مني الإيرلندي بهزيمته الرابعة خلال مسيرته مقابل 21 انتصارا، ويعتبر ماكغريغور أكثر المقاتلين شعبية في رياضة الفنون القتالية، ودخل تاريخ هذه الرياضة من أوسع أبوابها، بإحرازه حزامين في وزنين مختلفين (وزن الريشة والوزن الخفيف).

واجتمع المئات من مشجعي البطل الروسي حبيب نورمحمدوف في مسقط رأسه محج قلعة عاصمة جمهورية داغستان الروسية لمتابعة النزال المنتظر.

حبيب نورمحمدوف
حبيب نورمحمدوف

وتلاسن نورمحمدوف بعد إعلان الحكم عن نهاية النزال مع مشجعي المقاتل الإيرلندي، وتطور ذلك حيث خرج المقاتل الروسي من الحلبة، واشتبك مع مشجعي منافسه، قبل أن تتدخل الشرطة وتفصل بينهم.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق