الحدث

العثور على 3 جثث بشواطئ مستغانم وتيبازة وعين تيموشنت

غرق
غرق

تم العثور في ساعة متأخرة من ليلة الخميس على رابع جثة مجهولة الهوية بعرض البحر بسواحل مستغانم خلال أسبوع، فيما انتشلت فرقة الغطس للحماية المدنية مساء الخميس بعرض شواطئ مدينة مسلمون غربي تيبازة جثة أخرى مجهولة، حسبما علم الجمعة من الحماية المدنية.
وأوضح المصدر أن فرقة الغطاسين للوحدة البحرية للحماية المدنية وبالتنسيق مع الوحدات العائمة لحراس السواحل قامت بانتشال جثة في حالة متقدمة من التعفن على بعد 10 كيلومترات شمال شاطئ الشلف الواقع بين بلديتي مستغانم وبن عبد المالك رمضان.
وتم وفقا لذات المصدر- تحويل هذه الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية “ارنستو شي غيفارا” بمدينة مستغانم للقيام بالإجراءات القانونية المعتادة في مثل هذه الحالات.
فيما تدخلت فرقة الغطس لانتشال الجثة بعد تلقيها لبلاغ من قبل أحد صيادي المنطقة يفيد بوجود جثة في حالة تعفن متقدمة تطفو فوق سطح البحر بعرض شواطئ مسلمون. و وضعت جثة الضحية بمصلحة حفظ الجثث بمستشفى سيدي غيلاس لعرضها على الطبيب الشرعي، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا قضائيا في القضية. و تكون حالة التعفن المتقدمة للجثة قد حالت دون التعرف على هوية الشخص أو تحديد سنه، استنادا للتحقيقات الأولية.
وخلال الأسبوع الماضي تم العثور على ثلاث جثث في نفس الظروف، حيث تم اكتشاف جثة مجهولة الهوية الجمعة الماضية بشاطئ “كاف واعر” ببلدية حجاج وبقايا جثة (الجزء السفلي) السبت بشاطئ “البحارة” ببلدية أولاد بوغالم وجثة ثالثة في حالة متقدمة من التعفن الثلاثاء ظهرا بشاطئ سيدي المجدوب ببلدية مستغانم، يضيف نفس المصدر.
ويرجح أن تكون هذه الجثة لشخص حاول الهجرة غير الشرعية انطلاقا من سواحل مستغانم أو الولايات الساحلية المجاورة خلال الأيام الماضية قبل أن يهلك في عرض البحر بسبب سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج، كما أشير إليه.
وبعين تيموشنت لفظت أمواج البحر بشاطئ بوزجار جثة شاب في حالة متقدمة من التعفن. وتتعلق، حسب مصالح الدرك الوطني، بأحد المترشحين للهجرة غير الشرعية يتراوح سنه بين 25 و35 سنة. وتعد هذه الجثة الثالثة من نوعها التي تلفظها أمواج البحر بشواطئ الولاية في ظرف 24 ساعة، بعد أن عثرت مصالح الدرك الوطني على جثتين الأولى بشاطئ السبيعات والثانية بشاطئ ساسل.

  • وكالات

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق