رياضة

الفاف تعلق على عنف الملاعب الجزائرية

علقت أخيرا الاتحادية الجزائرية لكرة القدم على أحداث العنف التي تشهدها الملاعب الجزائرية مؤخرا، وأدانت الفاف،  ” بشدة” أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها بعض الملاعب الجزائرية، التي وصفتها بـ”غير الحضارية”، مجددة عزمها على محاربة هذه الآفة المتفشية، بكل صرامة و حزم من خلال اتخاذ كل الإجراءات “الردعية ” ضد مرتكبيها .
وأوضحت الاتحادية الجزائرية للعبة في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي عل شبكة الأنترنت :” مرة أخرى، وللأسف الشديد، عادت مظاهر العنف، لتطفو مجددا على السطح ببعض ملاعب الوطن، لتعطي بذلك صورة سلبية عن كرة القدم الجزائرية ” مضيفة” مع
إدانتنا الشديدة لهذه الأحداث “غير الحضارية “، تجدد الهيئة الفدرالية عزمها على عدم البقاء مكتوفة الأيدي تجاه هذه الأحداث المؤسفة التي لا تمت بصلة للمبادئ السامية للرياضة، و الروح الرياضية، وتحول مكان كان يفترض فيه أن يكون محطة للفرجة والترفيه إلى مكان للمشدات والاعتداءات”.
وتجدر الإشارة إلى أن أحداث الشغب التي شهدتها نهاية مقابلة مولودية الجزائر- اتحاد بلعباس (0-1)، لحساب الجولة الـ 14 للرابطة الأولى – موبليس، قد خلفت إصابة 18 شرطيا، و 22 مناصرا، مع تحطيم 10 مركبات تابعة للأمن ومركبة خاصة وسيارة إسعاف تابعة للحماية المدنية، حسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني .
وأضاف بيان الهيئة الفدرالية “: إن الاتحادية تجدد تأكيدها ونيتها الكبيرة، في استعمال كل الطرق المشروعة، من أجل اتخاذ الإجراءات الأزمة والصارمة الكفيلة بردع المتسببين في هذه الأحداث المؤسفة، ومنعهم بقوة القانون من التمادي في تشويه صورة كرة القدم الجزائرية”.
وحرص بيان الاتحادية على :” تثمين مجهودات مسيري بعض الفرق الذين يساهمون بطريقتهم وعلى مستواهم في محاربة آفة العنف في الملاعب، من خلال سعيهم الدائم على استرجاع متعة التنقل إلى الملاعب “مؤكدة” أنها تشيد بهذه المبادرات التي لا يمكنها أن تؤتي أكلها سوى بتضافر جهود الجميع “.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق