منوعات

المستهلك.. “البلاك فرايداي” في الجزائر كذبة

وصفت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، “البلاك فرايداي” بالخدعة والكذبة على الزبائن، وقالت أن التقليد الجديد الذي أصبح متبعا في الجزائر هو تخفيض وهمي واستغلال للزبائن.
البلاك فرايداي أو ما يعرف “بالجمعة السوداء آو البيضاء، هو عبارة عن خصومات تعلن عنها أشهر محلات الملابس والماركات العالمية في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر من كل عام”،
وقالت المنظمة أن هذا التقليد هو مجرد خدعة هذه السنة، حيث شهد الجمعة 24 نوفمبر، توافد العشرات على المتاجر، سعيا وراء سلع بأقل الأثمان، وأضافت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك في تحقيق لها ” تعمد تلك المحال إلى تخفيض البيع، كل من يتجول فيها يكتشف التخفيض الوهمي و ذلك باستغلال للزبائن، و رفع للأسعار قبل حلول شهر نوفمبر، ثم تخفضها من جديد، فلا يشعر المواطن بالخدعة”.
وذكرت “بعض المحلات ترفع سعر المنتج قبل عمل العروض بأسبوع، وعندما يأتي موسم التخفيضات تقلل السعر فيكون التخفيض وهميًّا حتى لو كان بنسبة 70%”… تكون التخفيضات الكبيرة على المنتجات القديمة وغير المباعة، لكن المنتجات الجيدة يتم رفع سعرها قبل موسم التخفيضات، وبحلول «البلاك فرايداي» يتم التنزيل إلى النصف أو أكثر

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق