ثقافة

الوثائقي “اختار في الـ 20”.. فرنسيون مناهضون للاحتلال

فيكا 9

تم عرض الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان “أختار في الـ 20” والذي يعتبر بمثابة شهادة للجنود الفرنسيين الذين لاذوا بالفرار من القوات الفرنسية ابان حرب التحرير، في إطار مهرجان الجزائر الدولي ال9 للسينما، بحضور المنتج فيلي هرمان.

ويكشف هذا العمل السينمائي الطويل الذي يدوم 100 دقيقة، والذي يندرج ضمن فئة “الأفلام الوثائقية” المتنافسة، الواجهة المخفية من تاريخ الجزائر من خلال عرض مسار بعض الجنود الفرنسيين الذين أبوا أن يكافحوا تحت راية بلادهم خلال حرب التحرير.

ويعرض هذا الفيلم الوثائقي مسار هؤلاء الملاحقين قضائيا بحجة الخروج عن الطاعة واللوذ بالفرار، بحيث فضلوا المنفى على أن يشاركوا في سفك الدماء.

وتم تجنيد هؤلاء الشباب الفرنسيين المناهضين للاحتلال الذين كانت وراءهم دوافع سياسية وأخلاقية وحتى دينية، في إطار أداء الخدمة المدنية أو العسكرية.

هذا ورفض هؤلاء الفرنسيون عند استقلال الجزائر حمل الزي العسكري الموحد وأسلحة جيش الاحتلال، ليلجؤوا بذلك إلى سويسرا أين حظوا باستقبال مواطنيها.

ويجسد الفيلم الوثائقي “اختار في العشرين” كذلك نظرة عن المعاناة التي تكبدها سكان سيدي العربي التي تعد مركزا للنهوض في وجه المحتل الفرنسي في منطقة بني سنوس بتلمسان.

كما منح المخرج الكلمة لهؤلاء المقاتلين حتى يُدلوا بشهاداتهم عن التجاوزات الجسام للمحتل الفرنسي ضد سكان المنطقة التي مزقتها الحرب بالقرب من الحدود الجزائرية المغربية.

وفي ختام عرضه، اقر المخرج السويسري، وهو هارب سابق، رفض الانخراط في صفوف الجيش الفرنسي، أن هذا الفيلم الوثائقي يستند إلى شهادات ووثائق أرشيف استرجعت من السلطات السويسرية.

وقال المخرج الذي زار غداة الاستقلال (1962) سيدي العربي للمساهمة في إعادة بناء مدرسة كان يدرس بها، أنه استغرق “ثلاث سنوات” قصد إقامة علاقات مع المتمردين بحيث يقيم البعض منهم في ألمانيا.

وتم عرض هذا الفيلم الوثائقي الذي أنتج سنة 2017 لأول مرة في مهرجان لوكارنو العالمي (سويسرا).

وفي منافسة هذه الطبعة الفيلم الوثائقي “أبناء الصدفة” للمخرج البلجيكي تييري ميشال الذي يتطرق فيه إلى نقل الذاكرة من خلال تاريخ معلمة تحضر تلاميذها المنحدرين من الهجرة للانفتاح في عالم متحول.

كما تمت برمجة 9 أفلام وثائقية للمنافسة في الطبعة ال9 لمهرجان الجزائري الدولي للسنيما الذي يرتقب عرض 9 أفلام خيالية إضافة إلى 4 أفلام خارج المنافسة.

للتذكير، فان مهرجان الجزائر الدولي ال9 للسينما سيتواصل الى غاية 9 ديسمبر الجاري بقاعة ابن زيدون تتنافس فيه سبعة أفلام مطولة أخرى.

الفيلم الوثائقي "اختار في الـ 20"
الفيلم الوثائقي “اختار في الـ 20”

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق