الحدثميديا

الوزير لا يعترف بالصحافة الإلكترونية

رفض وزير الاتصال جمال كعوان تداول تسمية الصحافة الالكترونية في الجزائر واصفا إياها على أنها ” مجرد حضور على الأنترنت بزخم كبير من الأخبار منتقدا في هذا السياق أولئك الذين اعتبرهم محترفون (بالمعنى السلبي) في نقل الخبر وهي “ظاهرة غير صحية للصحافة يراها الوزير و لوسائل الاعلام المحترفة”.
وفي ظل غزو المواقع الإلكترونية للفضاء الرقمي أفاد كعوان خال استضافته بالإذاعة الجزائرية، بأن الجزائر ليست في منأى عما يحدث في العالم فهذه المواقع لاتشكل حسبه تهديدا للصحافة التقليدية وإنما استطاعت أن تؤثر عليها بعض الشيء، فصحفي اليوم لم يعد يحتكر المعلومة ،كما أنه لم يبق الحلقة الأساسية في إنتاجها.
وأكد وزير الاتصال أن حرية الصحافة في الجزائر هي واقع يعيشه الصحفي اليوم دون أية قيود أو وصاية تفرض عليه سوى ما تعلق بما يكفله الدستورمن إحترام لقواعد أخلاقيات المهنة في ممارسة حرية التعبير .
ودعا كعوان أبناء المهنة إلى الحفاظ على هذا المكسب من خلال التعاطي باحترافية مع الخبر و عدم المساس بحرية الأشخاص و بحياتهم الخاصة مشددا على دورمسؤولي المؤسسات الإعلامية سيما الخاصة منهم في فرض قواعد أخلاقيات المهنة بقاعات التحرير.
وعزا في هذا السياق وزير الاتصال بعض التجاوزات التي تسجل من حين لآخر في عدد من القنوات الخاصة إلى نقص الخبرة و التأطير الكافي في مجال السمعي البصري على اعتبار أنها قنوات فتية قال الوزير تنقصها الخبرة لكنها في المقابل تبقى قنوات تبث مضمونا جزائريا يجب تشجيعها لدعم مشهد السمعي البصري في الجزائر وذلك في إطار احترام قواعد أخلاقيات المهنة و دفتر الشروط .

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق