ميديا

بخليلي يتحدى “ريفكا”

على خطى “ريفكا” يحاول الإعلامي “سليمان بخليلي” جمع الألاف من متابعيه على صفحته فايسبوك، برياض الفتح، فهل سينجح صاحب “خاتم سليمان”، أو يعود خائبا؟
سليمان بخليلي كتب دعوة عامة 300.000 من متابعيه ولـ 5000 صديق له بصفحته، ولكل من يعرفه شخصيا، للالتقاء برياض الفتح أو في قصر الثقافة لشرب كاس شاي أو فنجان قهوة في لقاء فكري ثقافي لا علاقة له بأي محتوى “سياسي أو إيديولوجي” حسب تعبيره.
وأضاف “يحدد تاريخ اللقاء بعد اكتمال نصاب الأرقام المذكورة أعلاه بتسجيل أسمائكم في خانة التعليق على هذا المنشور” مناشدا الجميع بمشاركة الدعوة ونشرها على أوسع نطاق.
ويبدو أن عدوى “ريفكا” أصابت الكثير وحتى الإعلاميين، وأن فكرة جمع هذا المراهق لـ 10 ألاف شخص في عيد ميلاده، استهوت الجميع من شتى الشرائح، فهل سيتمكن بخليلي من رفع التحدي، أو يفشل أمام هذا الطفل، فيكون مجرد تقليد غير ناجح.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق