رياضة

بطلة جزائرية ترفض مواجهة إسرائيلية وتنسحب من بطولة عالمية


سجلت بطلة جزائرية في رياضة الشطرنج، موقفاً رافضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني، عندما فضلت الانسحاب من مواجهة منافسة إسرائيلية خلال الأولمبياد العالمي المقام حالياً بمدينة باتومي في جورجيا.

وذكرت تقارير إخبارية ، بأن البطلة صبرينة الأطرش، انسحبت من البطولة العالمية الجارية منافساتها في جورجيا، بعد أن أوقعتها القرعة مع الإسرائيلية أليكسندروفا أليكسندرا، في الجولة الخامسة من المنافسات.

وبالرغم من أن البطلة الجزائرية كانت متقدمة في المنافسة، وكان بإمكانها المضي قدماً، وإحراز ميدالية، إلا أنها اتخذت موقفاً بعدم مواجهة رياضية من الكيان الصهيوني، أسوة بالعديد من الرياضيين الجزائريين والعرب، الذين ضحوا بالألقاب والميداليات رفضاً للتطبيع.وتنتمي صبرينة الأطرش إلى نادي الجمعية الرياضية للأمن الوطني الجزائري، وسبق لها أن توجت بعدة میدالیات، كانت آخرھا 3 میدالیات برونزية خلال البطولة الأفريقیة التي جرت بمدينة لیفینغستون في زامبيا، في الفترة ما بين 12 إلى 22 من شهر مايو/أيار الماضي.

وتعتبر الجزائر من بين البلدان التي ترفض التطبيع مع الكيان الصهيوني ولا تقيم علاقات معه، كونها ترفض الاعتراف بوجود دولة اسمها إسرائيل، تضامناً مع القضية الفلسطينية التي تحظى بتأييد ودعم كبيرين سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي، وتجلى ذلك من خلال ترديد الجماهير الكروية في الملاعب شعارات وأهازيج تمجد فلسطين سواء في مباريات الدوري أو مواجهات المنتخب الجزائري.

 

-وكالات

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق