رياضة

بلماضي متخوف ويقر بصعوبة مواجهة الطوغو

13/11/2018 – 17:27

أكد المدرب الوطني للمنتخب الجزائري لكرة القدم, جمال بلماضي هذا الثلاثاء بأن “المباراة المقررة ضد الطوغو يوم الأحد المقبل 18 نوفمبر بالملعب البلدي بلومي ستكون صعبة أمام منافس أعاد بعث حظوظه في سباق التأهل لنهائيات كأس إفريقيا للأمم-2019.

وأوضح بلماضي خلال ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى قائلا:”ستكون المباراة صعبة أمام منافس أعاد بعث حظوظه في التأهل بعد فوزه على البنين. لقد كان منتخب الطوغو في وضعية سيئة في التصفيات, لكنه عاد بقوة بعد تسجيله هدف في الوقت بدل الضائع, و هذا معناه أن الفريق يلعب حتى آخر دقيقة. و اتوقع أن الطوغو سيفرض علينا ضغطا بدنيا على غرار كل المنتخبات التي واجهناها خارج قواعدنا”.

و يبقى مدرب الخضر متخوفا كثيرا بخوضه هذا اللقاء على أرضية اصطناعية متدهورة حيث قال:” إنها المرة الأولى في مشواري (كلاعب و مدرب),التي سألعب فيها على هذه الأرضية. هذا أمر غير طبيعي أن نلعب مباراة دولية على هذا النوع من الارضية “.

من جهة أخرى, تكون مشاركة صانع الألعاب, ياسين براهيمي في مباراة يوم الأحد محل شك, بسبب إصابة تعرص لها خلال مباراته الأخيرة مع نادي بورتو في البطولة البرتغالية.

وقال بلماضي في هذا السياق:” يعاني براهيمي من إصابة, و قد لا يشارك في هذا اللقاء, لكن نتوفر على بدائل في حال غيابه رسميا, على غرار بن زية و وناس”.

و كان المنتخب الجزائري قد شرع يوم الاثنين في تربص بالمركز الفني بسيدي موسى تحسبا للقاء الطوغو. و قد أجرى رفاق رياض محرز حصتهم التدريبية الأولى على أن يجروا عشية اليوم الثلاثاء, حصتهم الثانية.

وسيواصل الخضر تربصهم إلى غاية يوم الجمعة, حيث سيطيرون في نفس اليوم إلى لومي لمواجهة الطوغو. وستجري التشكيلة الوطنية بعين المكان, حصتين تدريبيتين منها واحدة عشية المباراة على الارضية الاصطناعية لملعب لومي البلدي.

وتحتل الجزائر و البنين سويا المركز الأول للمجموعة الرابعة بمجموع 7 نقاط أمام على التوالي الطوغو (5 ن) و غامبيا (2 ن).

و يتأهل الأولان عن المجموعة للمرحلة النهائية لكأس إفريقيا للأمم-2019.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق