منوعات

“بندقيتي سر سعادتي”.. هكذا علق الجزائريون على تجنيد النساء

بين مرحب ورافض، ساخر وساخط.. علق الجزائريون على قضية تجنيد النساء في الجيش، كما كانت ردة فعل البعض، كوميدية وساخرة تحت شعار “بندقيتي سر سعادتي”.

ورغم أن الكلام عن تجنيد النساء في الجيش هو حديث مواقع تواصل ولا شيئ رسمي، ماعدا طرح  أعضاء في المجلس الشعبي الوطني، قضية تجنيد الفتيات، خاصة أن القانون لا يتحدث بصريح العبارة عن الجنس الذي تجب عليه الخدمة الوطنية، بل هي مفروضة على كل مواطن جزائري.

التعليقات كانت ساخرة، ولم تمر القضية مرور الكرام، حيث عجت مواقع التواصل بالتعليقات والصور الساخرة، على شاكلة “رصاصة حساسة”، “دبابتي سر حياتي”…


تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق