الحدث

بوتفليقة يؤكد للفلاحين أن الدولة دائما بجانبهم رغم الأزمة

أحيى الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين اليوم الإثنين بالمسيلة ذكرى تأسيسه الـ44 بحضور مندوبي الاتحاد و مديري المصالح الفلاحية ومحافظي الغابات و ممثلين عن عديد التنظيمات المهنية والجمعيات.

وأبرزرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في رسالة قرأها وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري عبد القادر بوعزقي و ذلك بالقاعة المتعددة الرياضات معيوف سالم بمدينة المسيلة،أبرز فيها الأهمية التي يمثلها قطاع الفلاحة في الاقتصاد الوطني و الدعم الذي يحظى به من طرف الدولة.

وأكد بوتفليقة أن “الدولة تبقى دوما إلى جنب الفلاح من خلال الاستمرار في تنفيذ آليات دعم ومرافقة الفلاحين رغم الصعوبات المالية التي تعرفها البلاد” داعيا كذلك إلى تشبيب قطاع الفلاحة و تقوية التنظيمات المهنية و مساعدة المرأة الريفية وعصرنة الفلاحة و تثمينها”.

ولم يفوت رئيس الجمهورية هذه المناسبة لينوه بالدور الفعال الذي يقوم به الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين في ترقية القطاع و مرافقة الفلاحين والموالين ومربي الماشية.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق