ثقافة

تفاصيل وبرنامج الدورة 12 من المهرجان الوطني للمسرح المحترف

أعضاء لجنة التحكيم

 

السيد علاوة جروة  – رئيسا

السيد عزري غوتي – عضوا

السيد : لطفي بن سبع / عضوا

السيد بوخاري هبال – عضوا

السيدة : سعاد سبكي / عضوا

 

التـــكــريــمــات

تكرم محافظة المهرجان الوطني للمسرح المحترف الفنان :

عـــمــر قــنــدوز

تقديرا وعرفانا لما قدمه للمسرح والثقافة الجزائرية

جوائز المهرجان

  1. جائزة أحسن عمل مسرحي متكامل
  2. جائزة أحسن نص
  3. جائزة أحسن إخراج
  4. جائزة أحسن أداء رجالي
  5. جائزة أحسن أداء نسائي
  6. جائزة أحسن سينوغرافيا
  7. جائزة أحسن إبداع موسيقي
  8. جائزة لجنة التحكيم

 

عروض المنافسة الرسمية:

 

قاعة “مصطفى كاتب” – المسرح الوطني الجزائري

 

 المســـــــرح                        عنــوان العـــرض


01-   المسرح الوطني الجزائري                          ” أوميرتا الصمت”
02-   المسرح الجهوي – عنابة                             ” امرأة بظل مكسور”
03-   المسرح الجهوي – سيدي بلعباس             ” الحارس ”
04-   المسرح الجهوي – تيزي وزو                       ” أجوباني”
05-   المسرح الجهوي – قسنطينة                      ” سلالم الظلمة ”
06-   المسرح الجهوي – معسكر                         ” آسف… لن أعتذر ”
07-   المسرح الجهوي – بجاية                            ” عودة الحراقة ”
08-   المسرح الجهوي – باتنة                             ” العطب ”
09-   المسرح الجهوي – أم البواقي                   ” الإشاعة ”
10-   المسرح الجهوي-سكيكدة                        ” ما بقاتش هدرة”
11-   المسرح الجهوي – سوق أهراس              ” كشرودة ”
12-   المسرح الجهوي – العلمة                         ” انتحار الرفيقة الميتة ”
13-   المسرح الجهوي – سعيدة                        ” نهاية اللعبة ”
14-   المسرح الجهوي – الجلفة                         “عطاشى”
15 –  المسرح الجهوي – مستغانم                    “المنبع”
15-   تعاونية الفصل الثاني-سيدي بلعباس     “ليكستا”

البطاقات االفنية للعروض

 

01 – المسرح الوطني الجزائري

 

العرض: أوميرتا الصمت

النص: ميسوم مجهري

الإخراج: براهيم شرقي

السينوغرافيا: براهيم شرقي

الموسيقى: محمد زامي

الملخص: القصة في مفهومها الإتيميولوجي هي محاكاة مختلفة النسيج من حيث رواية الحدث، قد تكون مروية في حكي الرموز التي تغذي الفكر، وقد تكون درسا ومادة لتنوير الضمائر النائمة، مفادها إبراز العمق النفسي المدسوس في مختلف الطبقات الاجتماعية.

تروي أحداث المسرحية صراع بين ملك متسلط رمز الأوليغارشيا وفيلته المستبدة التي دمرت البلاد والعباد … ملكت كل صلاحيات القهر والاستبداد ضد أناس عزل …

فلا مكان، ولا زمان، ولا وجود، إلا لقانون الغابة … حوت يأكل حوت … حيث يستغل القوي نفوذه على حساب الضعيف … إن الفسحة لتضيق، تضيق في صمت فرضه المستبد

فراغ استيطان … فراغ … استدمار … والبشرية في أزمة … أزمة الولاء والانحناء للعم سام في معزوفة سيمفونية صمت … لمن البقاء ؟

 

02 – المسرح الجهوي – عنابة

 

العرض : “امرأة بظل مكسور

النص : كنزة مباركي

الإخراج: جمال حمودة

السينوغرافيا: صالح غجاتي

الموسيقى: وليد حمودة

الملخص: إن مسرحية “امرأة بظل مكسور”، هي عمل مونودرامي يمتاز بمسحة شعرية منفتحة على التداعيات التي تقربنا من المسرح النفسي الذي يعطي للجسد زينته ودلالاته.

أما المحور المركزي فهو “المرأة” بكل التحديات الملجومة بالقهر والتحولات الضاجة بهواجس الأنثى.

 

03 – المسرح الجهوي – سيدي بلعباس

 

العرض : “العسـاس” (الحارس)

النص: هارولد بينتر

الاقتباس والإخراج: عبار محمد عز الدين

السينوغرافيا: /

الموسيقى: /

الملخص: الحارس… ستكشف جوا مشحونا من ردود الأفعال، بلغة يضعها المخرج لإبراز لمسته، وبالتالي يضعنا أمام تناقضاتنا وأسئلة في علاقتنا مع الآخر، وهشاشة الأشخاص أمام التحديات…

وفي تصاعد دراماتورجي تتعرى شخصية الحارس المعقدة وما سيترتب عليها في علاقته مع الآخرين.

 

04 – المسرح الجهوي – تيزي وزو

 

العرض :أجوباني

النص: مولود معمري

الاقتباس والترجمة: نور الدين آيت سليمان و رابح بوستة

الإخراج: أحمد بن عيسى

السينوغرافيا: مراد بوشهير

الموسيقى: إيدير موحيا

الملخص: ريح الحرور أو أجباوني بالأمازيغية، مسرحية تتطرق إلى مرحلة حاسمة من ثورتنا المجيدة أين نرسم لوحة للنزاع القائم بين عبان، أحد قادة الثورة التحريرية المصمم في كيانه على التخلص من المستعمر علنا في الساحة الدولية، وبين بروديو المعمر الممتلك لأكبر حقول الكرم بمتيجة، والذي يمارس السلطة على كل المنطقة بكونه المحافظ . تجري أحداث هذه المسرحية سنة 1957 حول محاولة طارق المعاون الأساسي لعبان، اغتيال بروديو الذي لم يكن يخفى عليه ذلك، فكان لهم بالمرصاد بمساعدة بلداشي، فألقوا القبض على طارق الذي بدوره قاوم التعذيب الذي سلط عليه، ولم ينطق بكلمة قد تضر بعبان رمضان.

 

05 – المسرح الجهوي – قسنطينة

 

العرض : سلالم الظلمة

النص والإخراج: كمال فراد

السينوغرافيا: عيسى رداف

الموسيقى: محمد دلوم

الملخص: سلالم الظلمة حكايات ملونة من زمن الأبيض والأسود، سلالم الظلمة جدلية الصراع الأزلي بين الفكر والسياسة، تناقضات إنسانية تصنع التميز والفرج وتحفز على التقدم والتحدي.

سلالم الظلمة تركيب سمفوني بين التاريخ والحاضر ومزج لمعزوفات الفكر الإنساني منذ البدء.

سلالم الظلمة فسحة ومرح مع الفكر، سفر إلى حقب زمنية مختلفة … ومحطات للضياء والفكر الحر.

 

06 – المسرح الجهوي – معسكر

 

العرض : آسف …لن أعتذر

النص: محمد بشير سالم

الإخراج :  عيسى جقاطي

السينوغرافيا: عبد الرحمن زعبوبي

الموسيقى: حسان لعمامرة

 

07 – المسرح الجهوي بجاية

 

العرض: عودة الحراقة

النص والإخراج: رشيد معمرية

السينوغرافيا: جمال عمراني

الموسيقى: يوسفي عبد العزيز

الملخص: وتبقى “الحراقة”… الهجرة غير الشرعية هي الحكاية ..كما كانت من قبل هي البطل المستمر الدائم الذي يحمل من العجائب والغرائب، وتحولت الحكاية في جوف الليل في أحد شواطئ أوروبا إلى قصة درامية يرسمها كل من محمود، والبوهالي، وبكل أناقة وأمانة.

تعبر بنا هذه المسرحية التراجيدية مساحات النكبات الشاسعة على شكل صور لنقل مواويل القلق والضياع.

يلجأ محمود والبوهالي إلى المخدرات هربا من الواقع المتأزم خاصة عندما يخيل لهما أن الدمية سوزانا تغازلهما وتعدهما بالزواج والعزف على أوتار الحلم.

عند زوال مفعول هذا البخور الشيطاني، أدركا بالحقيقة المرة عالم الانكسار والهزيمة فقررا العودة إلى أرض الوطن ولو بطريقة غير شرعية.

 

08 – المسرح الجهوي- باتنة

العرض: “العطب

النص الأصلي : العطب

التأليف: فريديش دورينمات

نص مستوحى: كعباش نوال

الإخراج والسينوغرافيا: فوزي بن إبراهيم

الموسيقي: عبد القادر صوفي

الملخص: إننا لم نعد نعيش في خوف، من عدالة إجتماعية أو سياسية أو حتى ألاهية، فلا شيئ من كل هذا يزعجنا أو يشغل بالنا، عالمنا لا تملأه إلا الأعطاب ، في ليلة ما وعلى حافة قرية ما عطب يصيب سيارة نجيب أحد شخصيات عرضنا ليجد نفسه يحل ضيفا على مجموعة من الموظفين المتقاعدين ويقضون ليلة غريبة جد مسلية ليتضح أن الأعطاب لا تصيب السيارات فقط

 

09 – المسرح الجهوي – أم البواقي

 

العرض : الإشـاعـــة

النص: نيكولاي جوجول

الاقتباس: علي جبارة

الإخراج: أحمد خودي

السينوغرافيا: نون موسى

الموسيقــي: عبد الكريم خمري

الملخص: تلقى الحاكم والمسؤولون المحليون في بلدة صغيرة، رسالة من صديق، ينذرهم بزيارة مفتش عام مبعوث من طرف الحكومة في مهمة تفقدية وسرية لمدينتهم، هذا المفتش قد يكون متخفيا للتحقيق في سوء تسيير شؤون المدينة، ساد الذعر خوفا من اكتشاف آثامهم، يحاول الحاكم وأصدقاؤه إخفاء أعمالهم الدنيئة والسعي إلى اكتشاف هوية المفتش المجهول، في حين اتضح أن شابا موظفا بالعاصمة في طريقه لزيارة عائلته في قرية بعيدة، توقف في فندق المدينة بعد أن فقد كل أمواله في القمار، وجد نفسه عالقا في الفندق لما علم الحاكم والسلطات المحلية بوجود شاب مشبوه في الفندق اقتنعوا بأنه المفتش العام المتخفي فقرروا زيارته لمحاولة رشوته وإغوائ

 

10 – المسرح الجهوي – سكيكدة

  

العرض: “ما بقات هدرة” (انتهى الكلام)

النـص والإخـراج: محمد شرشال

السينوغرافيا: عبد المالك يحيى

الموسيقى: حسان لعمامرة

الملخص: لقد توقف الزمن وتوقفت معه الفصول أيضا. طال الصيف الحارق الجاف وعم قحطه على المكان، لقد جعل المهرجون يلتقون عند المنبع ليحصلوا على قطرة الماء تسيل من العنصر مرة كل أربعة وعشرين ساعة. محاولين إيجاد حل يعيدون به فصل الشتاء، وذلك المشكلة أنهم لا يسمعون لبعضهم البعض ويتكلمون في وقت واحد. هذا التصرف جعل الشرطي يلجأ إلى حل متطرف: حرمانهم من الكلام. وهكذا يجد المهرجون أنفسهم امام مشكلة جديدة إضافية، عدم القدرة على الكلام، فيقرروا الذهاب في رحلة البحث عن أصواتهم. رحلة تبدأ حين يحطون الرحال بمدينة الأصوات الداخلية. مدينة يسمعون فيها لبعضهم البعض ولكن بأصواتهم الداخلية الخالية من كل كذب ونفاق. أصوات سينفرون منها لصدقها وحدة تأثيرها. المحطة الأخرى والتي يحط بها المهرجون الرحال هي محطة صوت الذكريات. حيث يعود المهرجون إلى لغتهم الأولى، لغة الطفولة البريئة، لغة تجعل الفصول تتحرك والأمطار تنهمر بغزارة.

 

11 – المسرح الجهوي سوق – أهراس

 

العرض: “كشرودة

النص والإخراج: أحمد رزاق

السينوغرافيا: محمد رمزي باجي

الموسيقى: حسان لعمامرة

 

الملخص: حين تسد كل السبل وتغلق كل الأبواب ويصل العالم إلى حتفه، ولم يعد فيه مأمن ولا مأون، “كشرودة” هي تلك القصة التي يمكنها أن تحدث لأي عائلة في أي بقعة من هذا العالم، قصة إفلاس على جميع الأصعدة ، عائلة تواجه الفقر بعد غنى، تواجه الحاضر المرهون في ضياع الماضي المجيد، تواجه بؤس المستقبل دون أفق، قصة ما بعد انتهاء البترول حيث تجف كل آبار النفط وتندثر كل الثروات الطبيعية التي كانت تعول عليها شعوب بأكملها، “كشرودة” هي قصة أمم ستزول.

 

12 – المسرح الجهوي – العلمة

 

العرض :” انتحار الرفيقة الميتة

النص : محمد عدلان بخوش

الإخراج : فوزي بن إبراهيم

السينوغرافيا : حمزة جاب الله

الموسيقى: عبد القادر صوفي

الملخص: بعد أن فقدت الشابة رفيقة كل لذة تمتع الحياة وكل أمل في الموروثات والجدران الاجتماعية أيقنت أن سلامها الروحي لن يكون إلا بوضع حد لحياتها وشرعت فعلا في المحاولة إلا أنها فشلت لتستيقظ في عالم جديد-قديم مليء بمشاعر وحالات مألوفة – غريبة لتفهم أن انتحارها البيولوجي لم يكن غير نتيجة لمئات انتحارات نفسية واجتماعية سابقة وأنها لن تستحق الحياة إلا بالتمرد على الخضوع لقواعد واهية وخرافات تراثية فتقبل من جديد على استطعام الحياة لكنها تصطدم برأي أخر للطبيعة الذي قد يحرمها فرصة ثانية.

قصة رفيقة ليست سوى حفرا في النفسية الجزائرية الحديثة المليئة بالثقوب والعقد التاريخية والاجتماعية.

13 – المسرح الجهوي – سعيدة

 

العرض: “نهاية اللعبة

النص: صامويل بكيت / ترجمة: بول شاوول

الإخراج والسينوغرافيا: ياسين بن عيسى

الموسيقى: علي حرطاني

الملخص: أربعة أشخاص في إقامة محددة جبرية، أربعة مخلوقات ما زالو يتشبثون بانسايتهم المفترضة، نهاية اللعبة تبرز شقاء الظروف الإنسانية في صورتها الأكثر وضاعة والتي فقدت كل أسباب وجودها.

 

14 – المسرح الجهوي – الجلفة

 

العرض: “عــطاشى

النص: إسماعيل يبرير

الإخراج : حواش النعاس

السينوغرافيا : مراد بوشهير

الموسيقى: لعمامرة حسان

الملخص: تدور أحداث مسرحية “عطاشى” حول مجموعة من الصراعات تشبه صراعات الأسرار في الآبار، حول مجتمع ما ضمن شخصيات متعددة مقنعة تخفي حقيقتها، تحركها شخصية تسخر قوتها لكشف خبايا الشخصيات الأخرى، أحداث شيقة ضمن لوحات فنية مختلفة المكان وغربة الصفات من سرية جوف آبار المياه وجفاء طاولات المقاهي.

 

15 – المسرح الجهوي- مستغانم

 

العرض: “المنبع

النص: مصطفى لكتافي

الإخراج : ربيع قشي

السينوغرافيا : جمال بن يوسف / إبراهيم ولد طاطة

الموسيقى:  محمد زامي

الملخص: من منبع الصراع الأبدي، تطفوا الابتسامات بين المد والجزر لتتصارع أمواج للإبداع والفن المتخبطة المكبلة في مكائد الوهم والوهم التيترالي. لحاضر وماضي صنعه رياس الفرجة في يم الصراعات المتضاربة بأهوال تصنعها عواصف الغيرة واللامبالاة بمستقبل الخشبة التي تحمل أمانينا وأحلامنا كي ترسو بشاطئ الأمان .

 

16 – تعاونية الفصل الثاني- سيدي بلعباس

 

العرض: “ليكستا

النص: صامويل بكيت

الإخراج: أحمد مدا

الملخص: لعبة نلعبها اسمها النهاية التي يبدو أنها قد تأخرت بالمجيء شخصيتان مجهولتان أو على الأحرى تخفي نفسها على هامش الضجيج ما نعيشه في زمننا الحاضر في بلادنا مع التغيرات الحالية ما اصبح عليه الفرد صراع لا حدود له اثنان ينتظران نهاية اللعب

 

البرنامج اليومي للعروض داخل المنافسة

 

التوقيت الفرقة المشاركة/ عنوان العرض تاريخ العرض التوقيت الفرقة المشاركة /عنوان العرض تاريخ العرض اليوم
19:00 المسرح الجهوي قسنطينة

“سلالم الظلمة “

نص وإخراج : كمال فراد

17:00 حفل الافتتاح 23/12/2017 السبت
19:00 المسرح الجهوي عنابة

“إمراة بظل مكسور

نص: كنزة مباركي

إخراج : جمال حمودة

24/12/2017 15:00 المسرح الجهوي العلمة

“إنتحار الرفيقة الميتة”

نص : محمد عدلان بخوش

إخراج : فوزي بن إبراهيم

24/12/2017 الأحد
19:00 المسرح الجهوي بجاية

“عودة الحراقة “

نص وإخراج: رشيد معمرية

25/12/2017 15:00 المسرح الجهوي باتنة

“العطب “

نص: فريديريك دورينمات

إخراج : فوزي بن إبراهيم

25/12/2017 الإثنين
19:00 المسرح الوطني الجزائري

“أوميرتا الصمت”

نص: ميسوم مجهري

إخراج : إبراهيم شرقي

26/12/2017 15:00 المسرح الجهوي سوق اهراس

“كشرودة “

نص وإخراج : أحمد رزاق

26/12/2017 الثلاثاء
19:00 المسرح الجهوي أم البواقي

“الإشاعة “

نص: نيكولاي جوجول،

إقتباس: علي جبارة

إخراج : أحمد خودي

27/12/2017 15:00 المسرح الجهوي تيزي وزو

“أجوباني”

نص: مولود معمري

إخراج : أحمد بن عيسى

27/12/2017 الأربعاء
19:00 المسرح الجهوي سيدي بلعباس

“الحارس”

نص: هارولد بيتر

إخراج وإقتباس: عبار عز الدين

28/12/2017 15:00 المسرح الجهوي معسكر

“أسف …لن أعتذر “

نص: بشير بن سالم

إخراج : جقاطي عيسى

28/12/2017 الخميس
19:00 المسرح الجهوي سكيكدة

“مبقاتش هدرة “

نص وإخراج : محمد شرشال

29/12/2017 15:00 المسرح الجهوي سعيدة

“نهاية اللعبة “

نص : صامويل بكيت

إخراج: ياسين بن عيسى

29/12/2017 الجمعة
19:00 المسرح الجهوي مستغانم

” المنبع”

نص: مصطفى لكتافي

إخراج : ربيع قشي

30/12/2017 15:00 المسرح الجهوي الجلفة

“عطاشى”

نص: إسماعيل يبرير

إخراج : حواش النعاس

30/12/2017 السبت
19:00 حفل الاختتام

تعاونية “عون الثقافية” –سطيف

“بوسعدية صوند”

نص: ليلى بن عائشة

إخراج: تونس أيت علي

31/12/2017 15:00 تعاونية “الفصل الثاني

–سيدي بلعباس

“ليكستا”

نص: صامويل بكيت

إخراج: أحمد مداح

31/12/2017 الأحد

 

عروض خارج المنافسة:

بقاعة “سينما الشباب” الجزائر الوسطى

 

التوقيت الفرقة المشاركة /عنوان العرض تاريخ العرض اليوم
17:00 المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري

“دينامو”

من إعداد طلبة المعهد

24/12/2017 الأحد
17:00 تعاونية الثقافية بور سعيد -الجزائر

“لعبة النساء

نص: يوسف تعوينت

إخراج : ياسين زايدي

25/12/2017 الإثنين
17:00 الجمعية الثقافية المنصة الذهبية –بسكرة 

“عرب ولا بطلنا”

مونولوغ للفنان الطاهر سفير

26/12/2017 الثلاثاء
17:00 تعاونية الثقافية فنون وثقافة – سطيف

“مووه DZ

نص: فتحي كافي

إخراج : سمير الحكيم

27/12/2017 الأربعاء
17:00 التعاونية الثقافية “السنجاب”

“الأستاذ “

نص: عمر فطموش

إخراج : أحسن عزازني

28/12/2017 الخميس
17:00 التعاونية الثقافية نوارس الظهرة- غليزان 

“ما وراء الباب “

نص : نوارة براح

إخراج : الربيع قشي 

29/12/2017 الجمعة
17:00 الجمعية الثقافية “الأقواس” – المدية

“107”

نص وإخراج: هارون الكيلاني

 

30/12/2017 السبت

 

برنامج الندوات الفكرية

بنادي “امحمد بن قطاف” بالمسرح الوطني

 

يوم 24 ديسمبر 2017

ندوة حول: تجربة عبد الحليم رايس المسرحية… الروافد والإشعاع

تحوي المحاور التالية:

  • بورتريه مصور حول الفنان الراحل عبد الحليم رايس
  • محاضرة “قراءة في حوارات عبد الحليم رايس” للأستاذ الناقد عبد الناصر خلاف
  • شهادات وذكريات (شهادات فنانين)
  • معرض خاص بأعمال الفنان عبد الحليم رايس

 

لم تكن أعمال عبد الحليم رايس أو (بوعلام رايس) عناوين بارزة لمسيرة فنية حافلة فحسب، بل كانت أكبر من ذلك بكثير، فهي مسيرة جيل كله وتاريخ حقبة فنية بكاملها، مما يجعل الالتفات إلى أعماله اليوم أكثر من ضرورة فنية، والعناية بها أكثر من واجب أخلاقي وفني تجاه المبدعين الجزائريين المتميزين …

كان رايس أكبر من كاتب مسرحي وأكبر من مخرج وأعظم من ممثل، فهو صاحب موهبة جامعة لهذه الفنون، يستحضرها في عمل واحد بل في دور واحد …

كما ارتبط تاريخه الفني بالنضال الوطني وبفرقة جبهة التحرير تحديدا، فكان اسما مؤسسا وفنانا فاعلا في مسار هذه الفرقة الفنية، وكان علامة مضيئة في تاريخ المسرح الجزائري كله…

وتأتي هذه الندوة الفكرية التكريمية للفنان عبد الحليم رايس بهدف إبراز جوانب من المسار الفني الثري والمتميز لهذا العَلم البارز في المسرح الجزائري.

 

يوم 26 ديسمبر 2017

ندوة: من أوراق السرد الروائي إلى خشبة العرض المسرحي

(خاصة باستلهام المسرح الجزائري من الأعمال الروائية)

 

بمشاركة:

  • الروائي واسيني الأعرج
  • الكاتب المسرحي مراد السنوسي
  • الروائي والكاتب المسرحي محمد بورحلة

 

هناك علاقة كبيرة ومثمرة بين العالمين المسرحي والأدبي، فمنذ العصور الأولى لتاريخ المسرح تعالق العرض بالنص الأدبي في المسرح، وإننا نحتفظ اليوم من سوفوكليس وراسين وموليير وشكسبير وإبسن وبيراندللو بنصوصهم المسرحية في قالبها الأدبي، وتغيب العروض التي أقيمت في عصر هؤلاء، لكن المسرح كان وسيظل عرضا حيا تنصهر فيه كل الفنون، والعرض المسرحي هو الذي يعطي للعمل الفني هويته وشهادة ميلاده ووجوده.

فالنص المسرحي يحتاج دوما إلى ممارسين يحولونه بلمسة فنية إلى عرض جديد يحمل سمة العصر وروحه وبصمة المخرج وتوجهه الفني.

ولم يكتف العرض المسرحي بمسرحة النص المكتوب أصلا للتمثيل والتجسيد الفني، بل أخذ يبحث في كل اتجاه ويستثمر نجاحات الفنون الأخرى ولاسيما الرواية، حيث نحتاج في الغالب إلى وسيط ذي روح فنية مبدعة، يُحوِل السرد إلى إيقاع درامي متميز فيه حبكة العرض وجاذبيته…

وفي الجزائر كتب الكثير من الأدباء نصوصا مسرحية شأن محمد ديب، كاتب ياسين، الطاهر وطار وغيرهم، كما تحولت أعمال روائية جزائرية عديدة إلى أفلام سينمائية وعروض مسرحية ناجحة… وهذا ما تسعى هذه الندوة إلى إثارته ومعالجته من خلال محاور وأسئلة تتعلق أساسا بـ:

1-    الرواية والعرض المسرحي: العلاقات الفنية الكائنة والممكنة

2-   من الرواية إلى العرض: مقتضيات التحول والاستلهام الفني

3-   الرواية الجزائرية والمسرح: تقييم التجربة

 

 

يوم 28 ديسمبر 2018

ندوة: الفرجة في المسرح الجزائري

المتدخلون:

  • المخرج عمر فطموش
  • المخرج هارون الكيلاني
  • المخرج أحمد رزاق
حينما نقول (المسرح عرض) لا نعني فقط بهذه العبارة نفي أن يكون المسرح مجرد نص، أو أن العلامات اللغوية لا تكفي وحدها لصناعة خطاب مسرحي مؤثر، بل مرمى هذا القول ومقصده هو أن العرض المسرحي لا يحقق متعة أحادية لدى الملتقى، بل يمتع كل حواسه الفنية، ويهدف إلى تحقيق متعة متعددة متكاملة، أو فرجة شاملة.

فالمسرح في جوهره فرجة وسيظل ذلك مقياسا للنجاح… فهل العرض المسرحي الجزائري قادر اليوم على تحقيق هذه المتعة الشاملة؟ بل هل يفكر صناع العرض المسرحي في تحقيق هذه الرؤية الفرجوية؟ وهل عناصر الفرجة المسرحية ثابتة ومتداولة في المسرح أيا كانت البيئة الفنية التي ينشأ فيها والاتجاه الفني الذي يبدع المسرحي في ظله؟

تسعى هذه الندوة الفكرية النقدية إلى طرح أهم القضايا المتعلقة بالفرجة المسرحية من خلال المحاور التالية:

–         ماهية الفرجة المسرحية ومعاييرها

–         صناع الفرجة المسرحية في الجزائر

–         الفرجة واستقطاب جمهور المسرح

–         الفرجة المسرحية والثقافة الشعبية الجزائرية

 

ندوة مناقشة العروض المسرحية داخل المنافسة

هي ندوة يومية تعقد لمناقشة العروض المسرحية التي تدخل المنافسة بحضور النقاد المسرحيين وصناع العرض ورجال الإعلام في مكاشفة مفتوحة ونقد هادف للعرض المسرحي.

برنامج البيع بالتوقيع

يوميا ابتداء من الساعة 14:00 سا بالمسرح الوطني الجزائري

 

  • يوم 24 ديسمبر 2017

الكاتب  نجيب سطنبولي

عنوان الرواية “Le fils à maman   « Le comédien » .

  • يوم 25 ديسمبر 2017

الكاتب عمر زنتار

عنوان الرواية Les faux héritier

  • يوم 26 ديسمبر 2017

الكاتب واسيني لعرج

عنوان الرواية : « Les nuits d’Iso Copia »

يوم 27 ديسمبر 2017

الكاتب منصوري حبيب الله

عنوان الرواية : Le Banquet « Adraw »

  • يوم 28 ديسمبر 2017

الكاتب بوباكير عبد العزيز

عنوان الرواية :  ” صفحات منسية من ذاكرة الجزائر

  • يوم 29 ديسمبر 2017

الكاتبة نسيمة بولوفة

عنوان الرواية : “نبضات أخر الليل”

  • يوم 30 ديسمبر 2017

الكاتب أسماعيل يبرير “لولا الحيرة”

 

ورشة النقد المسرحي بقاعة الحاج عمر

 

من 24 إلى 28 ديسمبر 2017

 

المؤطرين :

 

  • الأستاذ يوسف بحري – تونس
  • الأستاذ فهد الكغاط –المغرب
  • الأستاذ عدلان بن جيلالي – الجزائر
  • الدكتورة جميلة زقاي – الجزائر

 

البرنامج الجواري بساحة “محمد التوري”

 

يوم 26 ديسمبر 2017 في الساعة : 15:00

 

عرض للأطفال مع المهرج البادي  

 

يوم 29 ديسمبر 2017 في الساعة : 15:00

 

عرض مسرحي للأطفال مع المهرج زينو

 

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق