الحدث

رجال أعمال دفعوا الملايير لأبن ولد عباس ليكونوا على رأس القوائم

يم التحقيق حاليا في إحدى محاكم العاصمة مع ابن الأمين العام لحزب الافلان الأسبق جمال ولد عباس سكندر، ومن المرتقب أن يذكر الأخير عدة أسماء على رأسها رجال أعمال دفعوا له الملايير من أجل تراسهم قوائم الحزب في الانتخابات التشريعية 2017، حيث عرف الحزب فضيحة كبرى بعدما تفاجأ المناضلون في الحزب باكتساح رجال أعمال قوائم الافلان بعدما اشتروا رؤوس القوائم، ويوجد من بين هؤلاء رجل أعمال من الغرب الجزائري استطاع الحصول على رأس قائمة الحزب في ولاية غربية ومن خلالها حصل على أربعة مقاعد في الانتخابات، و يعد المعني من بارونات المال المشبوه وله علاقات متشعبة لمسؤولين كبار على رأسهم الوزير الأول الاسبق عبد المالك سلال، ووزير الفلاحة السابق عبد القادر بوعزقي فضلا عن مسؤولين سابقين في رئاسة الجمهورية في عهد الرئيس السابق .

محمد حمزة

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق