الحدث

سونلغاز متهم باستيراد معدات مصنوعة في اسرائيل

اتهم لخضر بن خلاف النائب عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، مجمع سونلغاز باستيراد معدات مصنوعة في اسرائيل ومكتوب عليه صنع في إسرائيل made in Israel تم استيرادها لصالح أحد فروعه وهي “الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء والغاز”.
وقال بن خلاف في سؤال شفوي لوزير الطاقة أنه “ورغم الجهود التي تقوم بها مصالح الجمارك لمنع محاولات إغراق السوق الوطنية ببضائع ذات منشأ اسرائيلي،إلا أنه إنفلتت بين أيديها هذه السلع وقد تم استلامها من طرف شركة “التركيب” (ETTERKIB) بتاريخ 03 أفريل 2017 كما يبين المحضر المرفق بالسؤال والذي يؤكد أنها مصنوعة بإسرائيل وهي الآن موجودة على مستوى أحد فروعها ببلدية بوتليليس بولاية وهران.. وهي تنتظر تركيب ما تبقى منها”، وأضاف “يحدث هذا في وقت تقاطع فيه فرق رياضية ووفود برلمانية أي تظاهرة تشارك فيها اسرائيل… أمام هذا التجاوز الخطير ممن قاموا بهذا العمل المرفوض بكل المقاييس، من حقنا أن نتساءل، أين هي الحكومة من كل هذا؟ أين هي وزارة التجارة، أين هي وزارة المالية وأين هي الجمارك؟ وما محل مسؤولي مجمع سونلغاز من هذه الصفقة المشبوهة وبأية طريقة نمت؟”.
وتساءل النائب عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء “كيف أُبرمت هذه الصفقة ومن أبرمها، ومن استلم العتاد عند وصوله، وما هي الإجراءات التي تنوون إتخاذها ضد من قام بهذا العمل الدنيء وكيف تتعاملون مع هذا العتاد سواء الذي تم تركيبه في بعض الوحدات أو الذي ينتظر التركيب وهو موجود على مستوى بعض فروع مجمع سونلغاز؟”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق