الحدثميديا

صحفيو “الشروق” يدخلون في إضراب عن الطعام

دخل عدد من الصحفيين العاملين بمجمع “الشروق”، في إضراب عن الطعام  احتجاجا على القرارات التعسفية التي اتخذتها الإدارة وعلى رأسها المدير العام “علي فضيل”.

ويعاني صحفييو “الشلروق” من تأخير في تسديد رواتبهم لعدة أشهر، الأمر الذي تأزم بعد قرار عدد من الصحفيين إمضاء عريضة جماعية ضد هذا التأخير، حيث تم تسريب هذه الوثيقة إلى العريم “مجمع النهار” ما أثار حفيظة “علي فضيل” ودفعه لاتخاذ اجراءات، وصفت بالأكثر تعسفية.

ودخل لحد الآن أربعة  صحفيين من جريدة “الشروق اليومي”،  في إضراب عن الطعام، بعد الوصول إلى طريق مسدود، وتنديدا بقرارات التوقيف، عقب الوقفة الاحتجاجية التي تم نمت يوم 18 نوفمبر 2018.
وبعد تسريب عريضة مطالبهم إلى وسائل الإعلام، قررت الإدارة  إجراءات “تعسفية”، على غرار تحويلهم للعمل في ولايات أخرى بعيدا عن مقرات سكناهم.

الصحفيون المتضررون تقدموا بشكوى لدى مفتشية العمل، التي حولت ملفهم إلى العدالة، من أجل إقرار تعويضات لإنصافهم، ومن ثمّ دخل هؤلاء في إضراب عن الطعام لمدة ثلاثة أيام بداية من الثلاثاء 08 جانفي 2019، بعدما أودعوا إشعارا بذلك لدى إدارة المجمع.

  •  أ.م

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق