الحدث

صيادون يعثرون على جثة متعفنة بمستغانم.. تعتبر الثالثة في ظرف 48 ساعة

عثرت سفينة صيد بعرض البحر بسواحل مستغانم على جثة شخص في بداية التعفن هي الثالثة في ظرف 48 ساعة الأخيرة.
وأوضحت الحماية المدنية أن الصيادين قاموا ظهيرة الجمعة 12 نوفمبر، بانتشال الجثة المجهولة الهوية على بعد 3 أميال بحرية شرق منطقة كاب ايفي “المنارة” ببلدية بن عبد المالك رمضان (38 كلم شرق مستغانم) وقاموا بنقلها إلى الميناء التجاري لمستغانم.
وتم تحويل الجثة التي تعود لشاب في العشرينات من العمر من طرف أعوان الحماية المدنية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية بمدينة مستغانم.
وكان صيادون قد قاموا أيضا بانتشال جثتين يومي الأربعاء والخميس الماضيين لشخصين مجهولي الهوية متعفنتين جزئيا شمال الميناء التجاري يرجح أن تكونا لمهاجرين غير شرعيين حاولوا مغادرة الإقليم الوطني خلال هذا الأسبوع.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق