الحدثمنوعات

طلبة فرنسيون يرفضون دراسة نص كاتب جزائري

رفض طلاب بثانوية في شمال فرنسا دراسة نص للكاتب الجزائري “أكلي طاجير” بحجة أنه ليس فرنسيا، الأمر الذي أثار جدلا في الأوساط الأدبية والتربوية الفرنسية، في حين قرر الكاتب مقابلة هؤلاء الطلبة لفهم دوافعهم.
وحسب “فرانس 24” رفض طلبة من ثانوية “بيير مانديس فرانس” ببلدة “بيرون” الواقعة في منطقة “بيكاردي” شمال فرنسا، دراسة نص أدبي للكاتب “أكلي طاجير بحجة” أنه ليس فرنسيا وأن الرواية لا تخص بلدهم، إضافة إلى أن النص تتضمن مصطلحات وأسماء عربية”.
وحسب المصدر أثار هذا الرفض استياء واستغراب الأستاذة التي تقوم بتدريس الأدب والتاريخ في هذه الثانوية، ما جعلها تراسل الكاتب الجزائري لتخبره بما وقع حين اقترحت نص من كتابه “حامل المحفظة”.
وحسب المعلمة فإن ردة فعل التلاميذ حملت تعليقات عنصرية، وأنها “استبعدت طالبا من المدرسة كونه رفض أن ينطق اسم مسعود” الذي كان واردا في النص.

الكاتب أكلي طاجير
الكاتب أكلي طاجير

وبعد تلقيه الرسالة، قرر الكاتب أكلي طاجير نشرها على صفحته على فيس بوك، معلقا “يا حسرتاه على مدرسين بؤساء من قطاع التربية”، وعلق لاحقا “نظمت حوارات عديدة في مدارس فرنسية كثيرة لكن لم يسبق لي أن عشت تجربة مثل تلك التي عشتها في هذه الثانوية، أعتقد أن سبب وقوع هذا الحادث يعود إلى انتشار أفكار مارين لوبان واليمين المتطرف في هذه المنطقة التي لا يوجد فيها مهاجرون حتى”.

وفي سؤال ماذا ستقول للطلبة خلال لقائهم الشهر المقبل، أجاب الكاتب: “سأقول لهم انظروا إلى مدينة ’بيرون‘ فالمقابر مملوءة بالأفارقة والمغاربة على غرار الجزائريين والأجانب الذين ضحوا بحياتهم خلال الحرب العالمية الأولى من أجل فرنسا، سأقول لهم أيضا إن أرضكم مسقية بدماء محمد ومسعود وعلي وممادو…”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق