الحدث

عودة 46 جزائريا كانوا محتجزين في ليبيا

تمكن كل المواطنين الجزائريين المحتجزين بمدينة زوارة الليبية و البالغ عددهم 46 مواطنا من العودة إلى أرض الوطن الأحد 20 نوفمبر.
وأكدت وزارة الشؤون الخارجية أن حالة هؤلاء الصحية “مطمئنة”، وعن هذا الموضوع قال الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف “مباشرة بعد تلقي الوزارة معلومات مفادها أن مجموعة من المواطنين الجزائريين محتجزين بمدينة زوارة الليبية غير البعيد عن الحدود الليبية التونسية من قبل مجموعة تسمى (مركز مباحث جوازات السفر) وذلك بعد فشل محاولتهم الهجرة بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا, قامت وزارة الشؤون الخارجية باتخاذ كل التدابير اللازمة و تعبئة كافة الإمكانات المتاحة للاتصال بالأطراف المسؤولة عن مركز الاحتجاز والتأكد من هوية الأشخاص المحتجزين”.
ةأضاف ذات المتحدث “هذه العملية ليست هي الأولى من نوعها، وزارة الخارجية تكفلت لضمان عودة المواطنين جزائريين محتجزين في ليبيا إلى أرض الوطن, وهذا تم بالتفاهم والتنسيق التام مع السلطات الليبية المختصة”.
وتم إطلاق سراح كل المواطنين الجزائريين الستة والأربعين على ثلاث دفعات أيام 17، 18، 19 نوفمبر الجاري وعادوا إلى الجزائر عن طريق البر يوم 19 نوفمبر و قد تكفلت قنصلية الجزائر بقفصة بنقلهم من ليبيا إلى تونس ثم الجزائر”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق