الحدث

فرنسا ترفع شعار “الفيزا مقابل الحركى”

كشفت مصادر مطلعة أن الجهات الفرنسية تنتهج مع الجزائريين، سياسة ضغط جبانة، لتمكين الحركى والأقدام السوداء من دخول الجزائر، حيث تمادت السفارة الفرنسية بالجزائر في التقديم التأشيرات المرفوضة للجزائريين، ردا على رفض الجزائر فتح الأبواب أمام تلك الشريحة.
وحسب ما تم تسجيله، فإنه ومنذ شهور، لا تتردد السفارة الفرنسية في الجزائر في رفض طلبات تأشيراتها، وحتى ذوي المناصب المهمة الأطباء والمحامون وحتى الصحفيون، لم يسلموا من هذا الرفض، رغم أن العديد منهم يملك عدة تأشيرات سابقة من ذات البلد، ويملكون ملفات كاملة الوثائق والإثباتات.
يذكر أن الرئيس الفرنسي “ماكرون” كان قد لمح خلال زيارته للجزائر، إلى هذا الموضوع، وطالب السلطات الجزائرية، بالسماح للأقدام السوداء بالقدوم إلى الجزائر، ويبدو أنه لما لمس وتأكد من رفض الطرف الجزائري، لجأ إلى هذه الطريقة من خلال رفض طلبات التأشيرة الخاصة بالجزائرين، كوسيلة ضغط.

  • أ.محمد

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق