رياضة

لماذا احتفل “صلاح” بهدفه ضد تونس.. عكس مواجهة السعودية

أثار احتفال النجم المصري محمد صلاح الحماسي بهدفه في مرمى نظيره التونسي، أمس الجمعة، ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا، الكثير من الجدل، خاصة وأنه لم يحتفل سابقا بهدفه في مرمى السعودية.

فقد خلع محمد صلاح قميصه بعد تسجيل هدف الفوز في مرمى منتخب تونس، في الوقت القاتل من عمر المباراة (3-2)، واحتفل بحماس، بالرغم من أن المباراة كانت تحصيل حاصل تقريبا، لأن المنتخبين ضمنا تأهلهما قبل هذه الجولة إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي ستقام في الكاميرون صيف 2019.

في حين لم يحتفل محمد صلاح، بالهدف الذي سجله في مرمى المنتخب السعودي، في المباراة التي انتهت لمصلحة السعودية بهدفين مقابل هدف وحيد في مونديال روسيا 2018.

وبعد نهاية اللقاء، سُئل صلاح عن سبب عدم احتفاله، فقال: لم أحتفل بعد تسجيلي الهدف في السعودية بسبب حبي لها ولأنني أعتبرها بلدي الثاني، وأنا لا أحتفل ضد أشقائي.

وربما السبب وراء الاحتفال المثير للنجم المصري هو قيادة منتخب الفراعنة إلى تحقيق أول انتصار له على خصمه “نسور قرطاج”، منذ 16 عاما.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق