الحدث

لهبيري يعزي الشرطي الذي توفي في مطاردة بوليسية

وجه المدير العام للأمن الوطني العقيد مصطفى لهبيري، رسالة تعزية إلى عائلة الفقيد عون الشرطة المرحوم سفيان براهيمي، الذي توفي أثناء تأدية مهمة، يوم 10 نوفمبر 2018 بولاية سعيدة.

وحسب بيان للأمن اوطني، عبر المدير العام للأمن الوطني لأفراد عائلته، باسمه الخاص وباسم منتسبي الأمن الوطني على أصدق التعازي وخالص المواساة، داعيا الله العلي القدير أن يتغمده بوافر رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أفراد العائلة الصبر والسلوان، مؤكدا أن المغفور له ضرب أروع الأمثلة في التفاني في أدائه مهامه في سبيل أمن الوطن والمواطن.

وتم إيفاد (04) أربعة مدراء مركزيون لحضور مراسم الجنازة، حيث أضاف البيان “وعلى إثر هذا المصاب الجلل، أوفد السيد المدير العام للأمن الوطني (04) أربعة مدراء مركزيين بالمديرية العامة للأمن الوطني، لتقديم واجب العزاء إلى أفراد عائلة المرحوم”.

يشار  إلى أن افقيد، توفي إثر مطاردة بوليسية انتهت بحادث مرور  مميت خلف وفاة أصغرهم سفيان براهيمي البالغ من العمر 27 سنة قا، فيما أصيب رفقاؤه الستة بجروح متفاوتة الخطورة مابين كسور على مستوى الذراع و الحوض و كدمات بالرأس خضع بعضهم على إثرها إلى الفحص الشامل، حسب معاينة الخبر بالمؤسسة الإستشفائية أحمد مدغري بسعيدة .

يذكر أن الضحية هو من نخبة مؤسسة الشرطة و سبق له أن توج بالمرتبة الأولى في البطولة الجهوية ” للكراتي دو”.

 

+++

 

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق