منوعات

ما حقيقة العملة الجزائرية التي تحمل شعار “القدس لنا”

صنع خبر إصدار قطعة نقدية جزائرية جديدة من فئة الـ500 دينار تحمل صورة “قبة الصخرة” وشعار “القدس لنا”، الحدث في المواقع الإخبارية العربية، ومواقع التواصل.
الخبر تم تداوله على نطاق عربي واسع، بعد أن نشر الإعلامي في قناة الجزيرة، جمال ريان، تغريدة على صفحته بموقع تويتر، لصورة العملة أرفقها بتعليق: “بشعار “القدس لنا”.. شاهد الجزائر تضع قبة الصخرة على عملتها”، حيث تظهر الصورة المتداولة أحد وجهي قطعة نقدية جزائرية يظهر بها صورة قبة الصخرة مع شعار “القدس لنا”، بينما حمل وجهها الآخر رقم فئة العملة مرفقا بعبارة “بنك الجزائر”.
لكن الواضح أن هذه القطعة النقدية الجديدة غير حقيقية، ولم تؤكد أي جهة رسمية ولا بنك الجزائر إصدار أوراق نقدية جديدة، في حين يتفنن بعض هواة التصميم، في التنبؤ لشكل النقود الجزائرية، وتأخذ عديد الجهات الصور التي تنشر على مواقع التواصل بمحمل الجد، وتنقل على أنها عملات جديدة.
يشار إلى أنه سيتم إلغاء التعامل بالأوراق النقدية الحالية في الجزائر، نهاية العام الحالي، وإطلاق أوراق نقدية جديدة تحمل صورا “تجسد وتخلد رموز الدولة الجزائرية وتراثها وتاريخها”.
كما تدوال ناشطون فلسطينيون صورة العملة المزعومة معبرين عن حبهم للجزائر، إذ كتب أحدهم “كيف نشفى من حب الجزائر”، وغرد آخر “تحية لإخواننا في الجزائر. رفعتم رؤوسنا”، فيما قال أخر “العملة مفبركة، ونحن لسنا بحاجة لعملة لنصرة القدس″، وغردت أخرى “بلد المليون شهيد تعلم معاناة الشعب الفلسطيني”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق