ثقافة

مراد وضاحي خلفا لبن تركي على رأس إمبراطورية الديوان الوطني للثقافة والإعلام 

عين وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اليوم الثلاثاء مراد وضاحي مديرا جديدا للديوان الوطني للثقافة والإعلام خلفا للخضر بن تركي الذي تقلد المنصب لأكثر من عشرين عاما وفق بيان لوزارة الثقافة.

الديوان الذي تحول إلى أمبراطورية في يد لخضر بن تركي ودخل في صراعات مع عديد الفنانين وحتى مع المؤسسات الرسمية كوزارة الثقافة، ها هو يحال على التقاعد في ما يشبه الإقالة لهذا الرجل صاحب النفوذ الغامض، الذي كان في خلاف حاد مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي.

وكان مراد وضاحي -48 سنة- قبل تنصيبه على رأس الديوان يشغل منصب مدير لإذاعة “جيل آف أم”.

وقال وزير الثقافة عزالدين ميهوبي أن تعيين وضاحي يدخل في إطار “بعث نفس جديد” للمؤسسات التابعة للوزارة و”الاستفادة من خبرات جديدة أظهرت جدارتها في تحمل المسؤوليات”.

وكان الديوان الوطني للثقافة والإعلام قد تأسس في 1998 وقبل هذا كان يحمل اسم “المركز الوطني للثقافة والإعلام”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق