الحدث

معالم الخامسة تترسم.. أويحيى يصف ترشح بوتفليقة بـ “أفضل خيار”

رئاسيات 2019

يبدو أن معالم العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة بدأت تترسم وتتأكد يوما بعد يوم، حيث أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى السبت بالجزائر العاصمة أن ترشح السيد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل المقبل يعتبر”أفضل خيار” بالنسبة للقطب السياسي الذي ينتمي إليه حزبه.
وأضاف أويحيى خلال ندوة صحفية نشطها في اعقاب اختتام اشغال الدورة السادسة للمجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي: “قطبنا اختار السير مع الرئيس بوتفليقة ونناشده للتقدم للترشح لعهدة جديدة”، لافتا الى أن المعارضة “من حقها أن تقول ما تشاء”.
وأضاف اويحيى في رده على سؤال حول إمكانية ترشح رئيس الجمهورية وخطاب المعارضة بشأن حالته الصحية بأن “مشكل المعارضة مع الرئيس بوتفليقة “ليس وليد اليوم (…) لكن الشعب نصره في كل مرة”، في إشارة منه الى المواعد الرئاسية السابقة.
وأوضح في هذا المجال انه في حالة الترشح لانتخابات أبريل المقبل فإن السيد بوتفليقة “لن يقوم شخصيا بتنشيط حملته الانتخابية”، مذكرا بأن الشعب الجزائري “يعرفه وقد اختاره سنة 2014 بالرغم من حالته الصحية”.
ويتوقع أحمد أويحيى ان يقوم بوتفليقة بإعلان ترشحه من خلال توجيه رسالة الي الشعب الجزائري.
وبخصوص ترشح ضابط سامي متقاعد للرئاسيات المقبلة قال السيد اويحيى “ليس هناك مشكل، فنحن مساندون للرئيس بوتفليقة وفي الاخير هناك مجلس دستوري يفصل في الأمر”.
من جهة أخرى، أكد اويحيى أن “شفافية الانتخابات الرئاسية القادمة ستضمن من خلال آلة الرقابة” بما فيها الملاحظين الدوليين، مذكرا بان الانتخابات السابقة كانت “جد مقبولة” من حيث الشفافية.
ومن جانب آخر أوضح اويحيى ان الحديث عن التوافق الوطني لا يعني أن “هناك أزمة سياسية، بل هناك الكثير من التحديات الاقتصادية وأن البلاد في حاجة إلى التجند لمواجهتها”.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق