الحدث

ولد عباس: ” لا زلت على رأس الأفلان”

رغم إعلان استقالته رسميا، يواصل الأمين العام السابق “جمال ولد عباس” خرجاته، حيث أكد أنه في فترة راحة فقط، وباقي ما تناقلته وسائل الإعلام هو مجرد إشاعة.
وفي بيان نشر على صفحة الحزب، صادر يوم 17 نوفمبر 2018، أشير فيه إلى أن الأمين العام لجبهة التحرير الوطني هو “جمال ولد عباس”.
وجاء فيه ” يؤكد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس، بأنه يوجد في فترة راحة بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، كما يؤكد بأنه لم يدل بأي تصريح وأن كل ما ورد على لسانه في بعض وسائل الإعلان لا أساس له من الصحة، ويفند قطعيا كل ما تردد من إشاعات حول الموضوع”.

 

فماذا يحدث، وهل انقلب سحر “كادنة البرلمان” على ولد عباس، وهل هو ضحية انقلاب أبيض.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق