غير مصنف

40 قتيلا جراء المواجهات الدائرة بمحاذاة حدود قطاع غزة

افادت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة بأن عدد من سقطوا بنيران الاحتلال الإسرائيلي من المحتجين المشاركين في “مسيرة العودة المليونية” قد بلغ في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الأحد 14 ماي، بتوقيت القدس 40 شخصا وأكثر من 2000 مصاب.

ارتفعت حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، اليوم الاثنين، إلى 41 شهيدا بينهم 6 أطفال، وإصابة أكثر من 1700 آخرين، خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، وتنديدا ورفضا لنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت وابلا من الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، ما أدى استشهاد 41 مواطنا وإصابة أكثر 1700 آخرين، 27 منهم وصفت حالتهم بالحرجة جدا، و 122 طفلا، و44 سيدة.

وأوضحت وزارة الصحة أن من بين المصابين، مسعف وأحد عشر صحفيا.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن الشهداء: أنس حمدان قديح (21 عاما) شرق خان يونس، ومصعب يوسف إبراهيم أبو ليلة (28 عاما) شرق جباليا، وعبيدة سالم فرحان (30 عاما)، ومحمد أشرف أبو ستة (26 عاما)، وعز الدين موسى السماك (14 عاما)، وعز الدين ناهض العويطي (23 عاما)، وبلال أحمد أبو دقة (26 عاما)، وجهاد مفيد عبد المنعم الفرا 30 عاما، فيما لم تحدد بعد هوية بقية الشهداء.

ويشارك آلاف المواطنين في مسيرات سلمية بدأت منذ ساعات الصباح في المناطق الحدودية، تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وإحياءً للذكرى السبعين للنكبة.

 

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق