الحدث

5 آلاف “حراق” تزوج بأوروبية

تم إحصاء قرابة 5 آلاف مهاجر غير شرعي جزائري قاموا بتسوية وضعياتهم خلال ثلاث السنوات الماضية عبر الزواج بأوروبيات للتمكن من الحصول على الوثائق القانونية للإقامة دون مشاكل في أوروبا، فيما أحصى وجود ما يقارب 70 ألف مهاجر غير شرعي مقيم بطريقة غير قانونية من أصول جزائرية بمختلف بقاع العالم.

كشف رئيس الاتحاد العام للجزائريين بالمهجر، سعيد بن رقية،  لـ “الشروق”، إن خمسة آلاف مهاجر جزائري فقط استطاعوا تسوية وضعياتهم خلال السنوات الثلاث الماضية عبر الزواج بأوروبيات، أو اللجوء إلى حلول أخرى كالدراسة أو الاندماج الاجتماعي، في حين أكد أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الجزائريين اليوم مرتفع جدا ويتطلب تدخل السلطات المعنية للنظر في الملف، محصيا أزيد من 70 ألف حالة، تتقدمها فرنسا بـ50 ألف حالة وإسبانيا بعشرة آلاف حالة و3 آلاف بإيطاليا والباقي مقسم على بقية الدول الأوروبية على غرار بريطانيا والنرويج وألمانيا، فضلا عن كندا.

وحسب ذات المصدر  قال المتحدث أن الحراقة الجزائريين باليونان هم إما بمراكز الحجز الاجتماعي أو على مستوى السجون كمتهمين بتحرير محاضر هجرة غير شرعية أو كمتهمين في قضايا أخرى مرتبطة بممارسات غير شرعية كالسرقة، مشيرا إلى أن اليونان تعتبر الوجهة الرابعة للجزائريين بعد فرنسا وإسبانيا وإيطاليا في تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية من قبل الجزائريين، داعيا السلطات الجزائرية إلى معالجة هذا الوضع بطريقة جدية.

المصدر: الشروق

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق