الحدث

6660 حالة تسمم غذائي في 2017

أكد المدير العام لضبط و تنظيم النشاطات بوزارة التجارة عبد العزيز آيت عبد الرحمان تسجيل 6660 حالة تسمم غذائي في 2017 منها 6 وفيات بسبب إغفال المستهلك الجزائري لبعض الجزئيات المتعلقة بالثقافة الاستهلاكية و التي قد تنجر عنها تعقيدات صحية خطيرة.

وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك أوضح ممثل وزارة التجارة للإذاعة الوطنية أن 63 بالمائة من هذه الحوادث وقعت في الولائم وفي الإطعام الجماعي ما يجعل المنظمين يتحملون مسؤوليتها بسبب عدم احترام شروط الحفظ و التخزين.

وأشار المدير العام لضبط و تنظيم النشاطات بوزارة التجارة إلى إحصاء200 ألف حادث منزلي خلال العام الفارط مقارنة بـ 300 ألف حالة سجلت في 2016 لعدة أسباب منها الاختناقات بغاز أول أكسيد الكربون داعيا إلى اتخاذ المزيد من الحيطة و الحذر.

وفي إطار المساعي المتواصلة لحماية المستهلك من الغش كشف عبد العزيز آيت عبد الرحمان أن القرار الوزاري المشترك المتعلق بالوسم الغذائي والذي يجبر المنتجين على تبيين تركيز الملح و السكر في بيانات المنتوج الغذائي على وشك صدوره في الجريدة الرسمية ليتبع بحملات تحسيسية لفائدة المستهلكين سيما لمرضى السكري و الضغط الدموي كما ستسمح هذه الخطوة بمحاربة الادعاءات الخادعة والكاذبة وتقديم معلومات دقيقة ومفصلة للمستهلك حول التركيبة الغذائية للأغذية.

 

***المخبر الوطني للتجارب بسيدي عبد الله يدخل حيز الخدمة نهاية السنة الجارية

 

وكشف ذات المتحدث عن دخول المخبر الوطني للتجارب بسيدي عبد الله حيز الخدمة نهاية السنة الجارية بعد تجهيزه وهو ثاني مخبر في إفريقيا لمراقبة المواد الصناعية يضاف لـ 25 مخبر معني بفحص وتحليل عينات المواد الغذائية موزعين عبر مختلف ولايات الوطن معتبرا أن الجزائر قطعت أشواطا متقدمة مقارنة بالدول العربية والإفريقية من الجانب التشريعي المنظم لمعاييرو مواصفات المواد الغذائية ومدى تطبيقها في الميدان.

تعليق

مقالات ذات صلة

إغلاق